24 ساعةالأولىتعليم

هذا ما قاله أمزازي في حوار مفتوح مع الشباب عند مؤسسة الفقيه التطواني

Act4Community Jorf Lasfar

قال سعيد أمزازي، إن الإصلاح الجاري لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي فرصة سانحة من أجل الاستجابة لتطلعات المتمدرسين والشباب في تعليم وتكوين ذي جودة يلبي حاجياتهم الأساسية.

وهو الإصلاح الذي تمت ترجمته إلى قانون-إطار، من أجل تحصينه وضمان ديمومته واستمراريته الإصلاح، وإكسابه صبغة ملزمة للجميع، يضيف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، في الحوار المفتوح مع الشباب الذي نظمته ،اليوم السبت، مؤسسة الفقيه التطواني بمدينة سلا.

وأضاف الوزير أن القانون الإطار، من بين غاياته الكبرى، جعل المدرسة المغربية قادرة على الإسهام في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، ولا سيما من خلال تزويد المجتمع بالكفاءات المؤهلة للإسهام في البناء المتواصل للوطن على جميع المستويات، وإكساب المتعلم المهارات والكفايات اللازمة، التي تمكنه من الانفتاح والاندماج في الحياة العملية، والمشاركة الفاعلة في الأوراش التنموية للبلاد، بما يحقق تقدم المجتمع والإسهام في تطوره.

وقد تضمن القانون الإطار ، يقول الوزير، مجموعة من المقتضيات التي تروم تحقيق هذه الغاية عبر تحسين الولوج إلى المنظومة، والاحتفاظ بالمتمدرسين، وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية في الاستفادة من فرص التعلم، اضافة الى تحسين جودة التربية والتعليم والتكوين، وملاءمتها مع متطلبات سوق الشغل وحاجيات الاقتصاد الوطني.

وفي ختام عرضه، أشار الوزير الى بعض  البرامج والمشاريع التي تندرج ضمن محاو قانون الاطار، منها : تعميم التعليم الإلزامي،  ضمان الدولة مجانية التعليم العمومي في جميع أسلاكه وتخصصاته، تحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية في الاستفادة من الفرص التعليمية  وتعزيز خدمات الدعم المادي والاجتماعي وإقرار إلزاميتها، وخاصة لفائدة أبناء الأسر المعوزة أو الذين هم في وضعية اجتماعية هشة، اصافة الى تعزيز جاذبية المدرسة العمومية وتعزيز أنشطة الحياة المدرسية ومحاربة الهدر المدرسي والانقطاع عن الدراسة وتحقيق الإنصاف لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة أو في وضعيات خاصة…

وعلى هامش هذا اللقاء، تم التوقيع على اتفاقية للشراكة والتعاون بين الوزارة ومؤسسة الفقيه التطواني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة
إغلاق