24 ساعةالأولىتعليم

سلا .. نقابة UMT ترفض استغلال العمل النقابي لابتزاز نساء ورجال التعليم

سجل المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بسلا «وجود احتقان الذي يخيم على المنظومة التعليمية على صعيد مديرية سلا، في أكثر من جانب ومجال،  مما ينعكس على الحياة المدرسية داخل المؤسسات التعليمية، في ظل السعي الممنهج لبعض الأطراف لافتعال أزمات من أجل استغلالها بشكل انتهازي مقيت لتحقيق مكاسب غير مشروعة».

وأشار في بيان نقابي، أنه على «الرغم من تنبيه المكتب الإقليمي لهذا الأمر غير ما مرة، ودفاعه عن ممارسة نقابية رصينة وشريفة تنتصر لمبادىء الإنصاف و العدل، وتخدم المدرسة العمومية وكافة العاملين والمتعلمين والمصلحة العامة، إلا  أن توالي عدد الممارسات مؤخرا بات يهدد بانزلاق الأوضاع إلى ما لا تحمد عقباه».

هذا، وقد دعت جامعة الوطنية للتعليم بسلا المديرية الإقليمية «إلى تحمل مسؤوليتها في تحصين المؤسسات التعليمية من كل محاولات إثارة القلاقل وزعزعة استقرارها و المس بالأوضاع المهنية للعاملين بها من أطر إدارية وتعليمية. رفض استغلال العمل النقابي لابتزاز نساء ورجال الإدارة التربوية لخدمة أجندات نقابية ضيقة».

وعبرت عن رفضها «استغلال العمل النقابي لابتزاز نساء ورجال الإدارة التربوية لخدمة أجندات نقابية ضيقة، وتأكيد الدعم اللا مشروط لأطر الإدارة التربوية، الذين يشكلون قطب الرحى في تحمل أعباء المنظومة، و الذين لا يمكن اعتبارهم بأي حال من الأحوال، مشجبا للتملص من واقع التردي الخطير و غير المسبوق للمنظومة التربوية، وذلك من خلال تبني كافة مطالبهم المتعلقة بتحسين وتوفير شروط العمل وضمنها توفير الموارد البشرية و الأطر الإدارية ووسائل العمل و الاهتمام بأوضاعهم الاعتبارية و المعنوية، من أجل تحسين وتجويد ظروف تمدرس المتعلمات و المتعلمين. التمسك بإعمال القانون كقاعدة ثابتة للتعاطي مع كافة الإشكالات».

كما رفضت نقابة الاتحاد المغربي اللشغل «كل أشكال التربص و التحرش بأطر الإدارة التربوية ومحاولات الإيقاع بهم، والسعي إلى توريطهم في مشاكل مفتعلة للتلذذ بمتاعبهم، بعد إشهار سلاح الإعفاء الذي طال نخبة من خيرة الأطر الإدارية بمديرية سلا، الذين اشتغلوا بنكران ذات وتفان مشهود، قبل أن تتنكر لهم الإدارة».

وأكدت الجامعة الوطنية للتعليم بسلا أنها «لن تقف موقف المتفرج إزاء هذا المخطط المرفوض وستتصدى لكل من يقف خلفه، كما ستساند كل المستهدفين من أطر المنظومة باختلاف أطرهم ومهامهم ومواقعهم».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق