24 ساعةالأولىمجتمع

قادة الألفية تجمع دبلوماسيين وخبراء في حوار الأديان حول مائدة الافطار

نظمت الجمعية المغربية لقادة الألفية، يوم الإثنين 11 أبريل الجاري، بقصر قباج بالرباط، الدورة الثانية من نقاش حول مائدة الافطار Leaders Ftour Talk تحت عنوان ˝المغرب أرض التعايش̏، وذلك بشراكة مع منظمة Konrad Adenauer وبرعاية المجمع الشريف للفوسفاط.

وكان هذا اللقاء، الذي حضره أزيد من 270 مشارك من مختلف المجالات ˝ دبلوماسيين وباحثين وخبراء في مجال حوار الأديان، بالإضافة لفاعلين من المجتمع المدني وكذا ممثلين عن القطاع الخاص̏، فرصة للاحتفال بالقيم الروحية والإنسانية وقيم التعايش والوئام التي ينبني عليها المجتمع المغربي، والنهج الذي تسلكه المملكة المغربية في العديد من المبادرات الدولية الداعمة للسلام.

وخلال النقاش، أجمع المشاركون على أن المغرب طوال تاريخه وحتى يومنا هذا، ظل أرضا للتعايش والتسامح، كما أشادوا بالنموذج الديني المغربي المتفرد، القائم على إمارة المؤمنين، والداعي للتعايش والتقارب بين الحضارات والثقافات والأديان، وذلك بفضل الرؤية الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ودوره الريادي في مجال نشر قيم التسامح والحوار بين الأديان والثقافات.

وجسد تنظيم النسخة الثانية من نقاش حول مائدة الافطار، تبني الجمعية المغربية لقادة الألفية قيم التعايش السلمي والحوار بين الأديان السماوية كنهج أساسي لأنشطتها حيث عرفت هذه الفعالية مشاركة كل من الإمام محسن نورش والأب مانويل كورولون والحاخام راف ليفي بانون اللذين أشادوا بدورهم بالنمودج المغربي للتعايش بين الأديان، وكذا تكريم  أندريه أزولاي، مستشار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لالتزامه بتعزيز قيم التعايش ودفاعه على الهوية الوطنية الموحدة والمتعددة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق