24 ساعةالأولىعربي

السجن لصحافي انتقد رئيس دولة تونس

أدانت المحكمة العسكرية في تونس، الجمعة 08 أبريل،  صحافي يعمل في قناة تلفزية وحكمت عليه بأربعة أشهر بتهمة “إهانة” رئيس الدولة بعد انتقاده الشديد لبعض قراراته، وفق ما أفاد محاميه وكالة فرانس برس.

وقال المحامي سمير بن عمر، إن مقدم البرامج في قناة الزيتونة عامر عياد سيبقى في حالة سراح في انتظار بت استئنافه للحكم.

ويلاحق عياد منذ أكتوبر 2021 أمام المحكمة العسكرية بتونس بعد بثّ برنامج هاجم فيه الرئيس قيس سعيّد. وانتقد الإعلامي على الهواء تعيين نجلاء بودن رئيسة للحكومة، وقال “ستكون فقط خادمة للسلطان ومنفذة لأوامره”، معتبرا أن الرئيس “الشعبوي لم يستطع ترويض رجل ليصبح خاتما في اصبعه”.

وكان عامر عياد قد أوقف في أكتوبر الماضي على خلفية هذه القضية ثم أفرج عنه بعد شهرين. ومن بين الضيوف في برنامجه عبد اللطيف العلوي، عضو “ائتلاف الكرامة” حليف “حزب النهضة” الإسلامي.

وقد حكم القضاء العسكري على العلوي في القضية نفسها بالسجن ثلاثة أشهر واستأنف أيضا القرار، بحسب بن عمر.

هذا، وتنتقد منظمات غير حكومية محلية ودولية الإجراءات القانونية التي بدأتها المحكمة العسكرية بحق مدنيين، مؤكدة أنها تكثّفت منذ احتكار الرئيس سعيّد كامل السلطة التنفيذية والتشريعية في 25 يوليوز الفائت.

وحلّ سعيّد المجلس الأعلى للقضاء في فبراير، في إجراء وصفه معارضوه بأنه انحراف سلطوي جديد وأثار مخاوف بشأن استقلال القضاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق