24 ساعةالأولىصورة

الراشيدية .. اسدال الستار على قافلة الحرف المنجمية

أسدل الستار، يوم الثلاثاء بالرشيدية، على فعاليات قافلة الحرف المنجمية التي تهدف إلى نقل المعارف والمدارك التقنية والتدبيرية للحرفيين المنجميين.

وقد استفاد من القافلة منجميون يتحدرون من أقاليم الرشيدية، تنغير، ميدلت، فكيك وميسور، ضمن الأنشطة الرامية إلى التعريف بالمؤهلات المنجمية لجهة درعة تافيلالت وتشجيع الاستثمار المنتج لدى هذه الفئة العريضة المشكلة من الحرفيين المنجميين.

وقد جرى في ختام برنامج القافلة، الذي شمل وحدات تكوينية متعددة وذات صلة بالاستغلال المنجمي، توزيع الشواهد التقديرية على المشاركين من الحرفيين المستهدفين من المبادرة التي قام بتنشيطها مجموعة من الخبراء والأساتذة الجامعيين من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بابن جرير وكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية، وأطر من مركزية الشراء والتنمية المعدنية لمنطقة تافيلالت وفكيك والمركز الجهوي للاستثمار لجهة درعة تافيلالت.

جدير بالذكر أن  القافلة، التي أشرفت على إعطاء انطلاقتها وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، تهدف إلى  تمكين هؤلاء الحرفيين المنجميين من اكتساب مهارات وممارسات جيدة ستغني خبراتهم في الاشتغال في ظروف عمل آمنة.

كما توخت المبادرة، التي نظمت بشراكة بين جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية والمركز الجهوي للاستثمار ومركزية الشراء والتنمية المنجمية لمنطقة تافيلالت وفكيك، وبتنسيق مع الفاعلين الجهويين والمحليين، تحقيق الاستغلال الأمثل للطبقات الجيولوجية قصد استخراج الثروة المعدنية وتثمينها بشكل أفضل، مما سيكون له وقع إيجابي على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق