24 ساعةاقتصادالأولى

توقيع اتفاقية بين المغرب وموريتانيا في مجالات إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان

حلال أشغال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة بين المغرب وموريتانيا المنعقدة ، الجمعة 11 مارس الجاري، بمدبنة الرباط، وقعت فاطمة الزهراء المنصوري مع نظيرها الموريتاني سيد أحمد ولد محمد، وزير الإسكان والـعــمـــران والاستصلاح الــتــرابي، بمقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، على برنامج العمل التنفيذي الخاص بالاتفاقية، الموقعة بتاريخ 24 أبريل  2013، المتعلقة بقطاعات إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان بحضور كل من عزيز أخنوش، رئيس حكومة المملكة المغربية ومحمد ولد بلال مسعود، رئيس وزراء الجمهورية الإسلامية الموريتانية ومجموعة  من الوزراء و كذا الوفد المرافق لهم,

وأفادت الوزيرة، بهذه المناسبة:” بالنسبة لقطاعات إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان هذه الشراكة تعرف دينامية حقيقية.  كما أن وزارتنا، بكل مكوناتها، متأهبة لتنزيل هذه الاتفاقية على ارض الواقع، في أقرب الآجال، تطبيقا للتعليمات الملكية السامية التي تأتي في إطار استراتيجية متجددة لدعم تنمية الدول الأفريقية الشقيقة من أجل توقير سكن لائق للسكان يضمن لهم العيش الكريم”.

هذا، وتشمل الاتفاقية الموقعة التعاون و تبادل الخبرات بين البلدين في مجالات إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان.

ففي مجال إعداد التراب الوطني ، هذه الشراكة تتمثل في تبادل المعلومات وإعداد استراتيجية مشتركة للاستفادة من فرص التعاون الدولي والثنائي وخصوصا العمل على إجراء لقاء نصف سنوي بين الإدارتين المكلفتين بالإعداد الترابي، يجتمع بشكل دوري ومن شأنه دعم التعاون المشترك. كما تشمل توفير استشارة فنية لمواكبة اعداد ملفات المناقصة بخصوص المخطط الوطني لإعداد الترابي الوطني.

و في مجال الإسكان والتعمير، برنامج العمل المتفق عليه، يوصي باتخاذ الإجراءات المناسبة للعمل على استفادة الطرف الموريتاني من تجربة مجموعة ” العمران ” الرائدة في مجال التهيئة العمرانية وتأهيل الأحياء العشوائية وإنشاء المدن الجديدة بالإضافة الى توفير دورة تدريبية قصيرة لفائدة أطر من الوزارة ووكالتي التنمية الحضرية والشركة الوطنية “إسكان” لدى شركة العمران للاستفادة من تجربتها الناجحة وذلك في أقرب الآجال. كما يشمل توفير خبرة فنية عالية لتشخيص وتحديد آليات تمويل السكن الاجتماعي الذي أبان فيه المغرب على قدرات مهمة مكنته من احتلال مراتب رائدة على المستوى الافريقي.

ولتشجيع التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين تهم الاتفاقية خلق منتدى ثنائي للمنعشين العقاريين بالبلدين لتبادل الخبرات والتجارب واستفادة من إمكانيات التعاون المشترك، بالإضافة الى إنشاء رابطة موريتانية مغربية للمهندسين المعماريين ضمانا لتبادل الخبرات والارتقاء بهذه المهنة.

وفي اطار تقوية القدرات و الكفاءات، تضمن الاتفاقية توفير مقاعد سنويا بالمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية و بالمعهد الوطني للتهيئة والتعمير لفائدة الطلبة والأطر الموريتانيين وذلك تحت إشراف الوكالة المغربية للتعاون الدولي. كما تمكن من الاستفادة من خبرة فنية عالية المستوى بغية إدارة دورة تكوينية في مجال الرقمنة والأنظمة المعلوماتية وذلك لفائدة أطر قطاع الإسكان والعمران الموريتاني. برنامج العمل يشمل ايضا تنظيم دورات تكوينية لصالح أطر وفنيين موريتانيين في مجالات “تسيير وتنفيذ مشاريع البناء” و “التعمير والتهيئة المجالية” و كذلك تبادل الخبرات مع الجانب الموريتاني من أجل تعزيز القدرات في مجال البناء بالمواد المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق