24 ساعةاقتصادالأولى

المغرب – اسرائيل: نحو إحداث مناطق صناعية مؤهلة

الرباط – وقع وزير الصناعة والتجارة رياض مزور ووزيرة الاقتصاد والصناعة الاسرائيلية  أورنا باربيفاي ،اليوم الإثنين بمدينة  الرباط، اتفاقا للتعاون الاقتصادي يتوخى إحداث مناطق صناعية مؤهلة في المغرب.

ويجسد هذا الاتفاق التعاون الثلاثي بين كل من المغرب واسرائيل والولايات المتحدة في مجال التجارة والاستثمار وتيسير الولوج المباشر للسلع المنتجة في هذه المناطق إلى السوق الأمريكية.

وينص هذا الاتفاق أيضا على المشاركة في المعارض التجارية والملتقيات الاقتصادية التي ستنظم في كلا البلدين، وتبادل الخبرات، وتنظيم تظاهرات ترويجية وزيارات رجال الأعمال. ويستهدف أيضا إرساء تعاون ثنائي بشأن مسائل التقييس والتقنين بين فاعلي القطاع الخاص لكلا البلدين (هيئات أرباب العمل، غرف التجارة)، وفي ميادين البحث والتطوير والابتكار والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

وخلال هذا اللقاء، حدد الطرفان القطاعات ذات الإمكانيات الاستثمارية العالية، والتي تنسجم مع تلك التي تم اقتراحها من طرف دوائر الأعمال بالبلدين، ويتعلق الأمر بالصناعة 4.0 ، والصناعة الغذائية، وقطاع السيارات والطيران والنسيج، وتكنولوجيات الماء، والطاقات المتجددة، وترحيل الخدمات، والأجهزة الطبية والصناعة الدوائية.

ولوضع الآليات الرامية إلى تحفيز وتطوير هذه الشراكة الثنائية التي تستجيب لاحتياجات وتطلعات البلدين، تم الاتفاق في ختام هذا اللقاء على عقد الدورة الأولى للجنة المختلطة المنصوص عليها في اتفاق التعاون الاقتصادي والتجاري وتنظيم منتدى رجال أعمال البلدين.

وقالت باربيفاي في تصريح للصحافيين عقب توقيعها الاتفاق مع نظيرها المغربي رياض مزور، إنّ “مستوى التبادلات الاقتصادية والتجارية بين بلدينا اليوم، والذي يبلغ 130 مليون دولار في العام، ليس كافياً. يجب أن نصل بسرعة إلى 500 مليون دولار سنوياً”.

من جهته قال الوزير المغربي، إنّ الاتفاق يجدّد القطاعات “التي توفّر إمكانيات كبيرة للاسثتمار”، مثل الصناعات الرقمية من الجيل الرابع، الصناعات الغذائية، صناعة السيارات والطيران والنسيج وتكنولوجيا الماء والطاقات المتجددة، والمواد الطبية والصيدلية.

وأضاف أنّ هذا الاتفاق هو “خطوة أولى في طريق شراكتنا التي نريدها قوية ومثمرة لبلدينا”، مشيراً إلى أنه ينصّ أيضاً على إجراء “مباحثات لإنشاء مناطق صناعية بالمغرب”.

وأكدت الوزيرة الإسرائيلية  أنّ “إسرائيل تدرك مؤهلات المغرب وموقعه بالقرب من أوروبا وإفريقيا” ما من شأنه أن يفيد “تقدم البلدين في ميدان التجارة العالمية”.

ووعدت بالعمل سريعاً على “رفع كل الحواجز وإعطاء التسهيلات كافة لتمكين رجال الأعمال الإسرائيليين لبدء العمل” في المملكة. كما أعلن رياض مزور عن قرب انعقاد منتدى مشترك لرجال الأعمال.

من  جهة أخرى، تتفاوض وزارتا المالية في البلدين على اتفاقيات “لتجنّب الازدواج الضريبي والتعاون الجمركي”، وفق ما أفاد بيان لوزارة الاقتصاد والمالية المغربية عقب لقاء الوزيرة نادية فتاح مع باربيفاي صباح الإثنين.

ويسعى المغرب منذ سنوات إلى تنويع اقتصاده المعتمد بالأساس على الفلاحة، عبر اجتذاب استثمارات إلى قطاع صناعة السيارات على وجه الخصوص. كما تطمح المملكة لتطوير صناعات محلية على المدى المتوسط.

وتشمل زيارة باربيفاي الرباط والعاصمة الاقتصادية للمملكة الدار البيضاء وقبلتها السياحية مراكش، على أن تعقد اجتماعات مع وزراء ورجال أعمال مغاربة. كما ستزور شركات إسرائيلة تعمل في قطاعي النسیج والفلاحة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق