24 ساعةالأولىتعليم

نقابة «الاتحاد المغربي للشغل» تتصدر الانتخابات المهنية بقطاع التربية الوطنية

تصدرت الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل النتائج النهائية انتخابات اللجان الإدارية الثنائية المتساوية الأعضاء ، بحصولها على  121 مقعد، وتبوأت المرتبة الأولى على الصعيد الوطني، محققة بذلك تقدما  مهما في هذه الانتخابات بالمقارنة مع تلك التي أجريت سنة 2015.

انجاز، قالت عنه  الجامعة الوطنية للتعليم  «تاريخي عظيم »  يؤكد مكانة الجامعة، كقوة نقابية كبيرة في الساحة التعليمية، ويعبر عن وعي نساء التعليم ورجاله بضرورة التوجه نحو استكمال مشروع وحدتهم النقابية داخل الجامعة الوطنية للتعليمUMT، النقابة الوحدوية والديمقراطية والمستقلة، عن الإدارة والأحزاب السياسية.

وأكدت الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ، في بلاغ لها، أنها ستبقى دوما متمسكة بمواقفها الوحدوية المنحازة بشكل مطلق لقضاياهم ومصالحهم، مناضلة من أجل تحسين أوضاعها المادية والاجتماعية والمهنية، ومناهضة لمختلف المخططات الرامية إلى الإجهاز على مكتسباتهم وعلى حق أبناء الشعب المغربي في تعليم عمومي جيد.

وأشارت الى أن هذا الفوز قد يجعل الوزارة الوصية على القطاع تدرك مدى تجدر الجامعة كقوة تنظيمية واقتراحية وازنة وسط الساحة التعليمية، وتأخذ مأخذ الجد نداءاتها الداعية إلى تغليب خيار التفاوض وفضيلة الحوار الجاد والمسؤول المفضي إلى الاستجابة لمطالب كافة الفئات التعليمية.

هذا، وقد تقدمت الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل « بأسمى عبارات التقدير والامتنان للأسرة التعليمية، ونوهت بمجهودات المناضلات والمناضلين الذين رفعوا عاليا راية جامعتهم وصنعوا مفخرتها، كما هنأت بحرارة واعتزاز مرشحاتها ومرشحيها الفائزين، الذين حظوا بثقة مختلف الفئات والهيئات والأسلاك التعليمية، فإنها واثقة من عزمهم تجسيد الشعار الذي رفعته الجامعة في هذه الانتخابات، على أرض الواقع، ومتعهدة من خلالهم، لعموم العاملين بقطاع التعليم».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق