منوعات

أكاديمية الدارالبيضاء سطات .. انطلاق الدورات التكوينية عن بعد في إطار برنامج “دور المدرسة في النهوض بحقوق النساء والفتيات ومناهضة العنف ضدهن”

أعطى عبد المومن طالب، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء – سطات، وعائشة لخماس، رئيسة جمعية اتحاد العمل النسائي، اليوم الثلاثاء  22 شتنبر الجاري ، من مقر الأكاديمية، الانطلاقة الرسمية للدورات التكوينية، المبرمجة برسم الموسم الدراسي 2020/2021، لفائدة السيدات والسادة الأستاذات والأساتذة المنخرطات والمنخرطين في برنامج “دور المدرسة في النهوض بحقوق النساء والفتيات ومناهضة العنف ضدهن”، المنبثق عن مشروع “لا تسامح مع العنف ضد النساء”، الذي يتابع تنفيذه على مستوى المغرب اتحاد العمل النسائي بشراكة مع شبكة مبادرات نسائية أورومتوسطية، وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

وقد شارك في هذا اللقاء محمد عزيز لوكيلي، المدير المساعد بذات الأكاديمية، والسيد رئيس قسم الشؤون التربوية، ورئيسة المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي، والسيد رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، والمفتشان الجهويان، والسيدات ممثلات الجمعية الشريكة.

ويندرج تنظيم هذه الدورات التكوينية، حسب بلاغ للأكاديمية، في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء – سطات وجمعية اتحاد العمل النسائي، الرامية إلى إنجاز برامج تربوية وثقافية تتوخى تحسيس وتوعية الناشئة بالحقوق الإنسانية للنساء ومناهضة العنف ضدهن، وترسيخ السلوك المدني، واحترام حقوق الإنسان، وتعزيز الممارسة الديمقراطية داخل الفضاء المدرسي، وخارجه.

هذا، وقد حرصت الأكاديمية والجمعية الشريكة على أن تنظم هذه الدورة التكوينية عن بعد، في احترام تام للتدابير الاحترازية والوقائية. وتتمحور حول موضوع “تعزيز ثقافة النوع الاجتماعي في الوسط المدرسي قصد تحقيق المساواة، ومحاربة التمييز”. ويستفيد من هذه الدورة المسطرة يومي 22 و23 شتنبر 2020، 60 أستاذة وأستاذا، يؤطرهم متخصصون من الأكاديمية والجمعية الشريكة.

وتجدر الإشارة إلى أن الأستاذات والأساتذة المستفيدات والمستفيدين من هذه الدورة سيحرصون على مضاعفة التكوين على المستوى الإقليمي والمحلي، مع العمل على تنشيط ورشات تفاعلية لفائدة المتعلمات والمتعلمين بالمؤسسات التعليمية المعنية بهذا المشروع في مرحلته الأولى علما أن الفريق الجهوي سيصاحب الأطر التربوية ميدانيا، ويواكب عملها طيلة فترة تنزيل هذا البرنامج.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق