24 ساعةعدالة

حراك الريف .. محامون ينهون إضراب الأبلق عن الطعام

Act4Community Jorf Lasfar

أنهت المفاوضات التي دامت زهاء ساعتين، يوم الاثنين بالسجن المحلي عين السبع في الدار البيضاء، إلى إقناع ربيع الأبلق بالتراجع عن خطوته التصعيدية التي أدت إلى تدهور صحته.

وكان ربيع الأبلق، الذي أدين بالسجن النافذ خمس سنوات في ملف “حراك الريف”،  قد دخل منذ أكثر من 40 يوما “معركة الأمعاء الفارغة”.

وقد أكد مصدر مطلع، أن الأبلق علق إضرابه عن الطعام بعد مفاوضات ومناشدات من طرف هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وأضاف أن المفاوضات التي تمت بين الدفاع والأبلق أفضت إلى إقناعه بتعليق إضرابه عن الطعام، حفاظا على سلامته الصحية التي تدهورت.

وكان عبد الرحيم الجامعي، نقيب المحامين السابق، في ندوة صحافية بالدار البيضاء، قد ناشد المعتقل الأبلق “التوقف عن الإضراب عن الطعام الذي لن يكون حالا ومستقبلا سلاما على صحته، حماية لصحته ورأفة بعائلته”.

واعتبر النقيب الجامعي أن المسؤولية الخاصة في إضراب الأبلق عن الطعام “تقع على الدولة وكل من دبر الملف إلى الحكم الفاجعة”.

من جهتها، أكدت المحامية أسماء الوديع، في الندوة ذاتها، أن “الأبلق ليس في حالة لاستيعاب هذا النداء”، وطالبت الدولة بـ”التدخل لأنه يقترب من الموت بسرعة”، ملتمسة “من الجميع وذوي الضمائر الحية التدخل السريع لنقله إلى المستشفى وتلبية المطالب التي خاض لأجلها هذا الإضراب”.

وكانت إدارة السجن البيضاوي، قد نفت في وقت سابق دخول الأبلق في إضراب عن الطعام، موردة أنه “يتسلم ويستهلك كافة وجباته الغذائية بشكل يومي”، مشيرة إلى أنه لم يسبق له أن تقدم إلى إدارة المؤسسة بأي إشعار بالدخول في إضراب عن الطعام.

وكان المعتقل ربيع الأبلق قد دخل في إضراب عن الطعام قبل صدور الحكم عليه بالسجن النافذ، معتبرا أن “محاكمته باطلة”، مشددا على براءته وضرورة الإفراج عنه رفقة باقي المعتقلين.

مسالخير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة
إغلاق