24 ساعةاقتصادالأولى

المغرب وغينيا الاستوائية..تطوير التعاون الثنائي في مجالات المعادن والهيدروكاربورات

خلص الاجتماع الذي عقده وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، الذي عقد يوم الاثنين 17 فبراير 2020 في الرباط بمقر وزارته، مع وزير المعادن والهيدروكاربورات في جمهورية غينيا الاستوائية، غابرييل مبيجا أوبيانغ ليما، تطوير التعاون الثنائي في مجالات المعادن والهيدروكاربورات.

وكان هذا الاجتماع، الذي شاركت فيه  أمينة بنخضرة،المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، إلى جانب عدد من كبار مسؤولي وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، مناسبة لتبادل ومناقشة الوسائل التي من شأنها أن تعمل على تطور التعاون بين البلدين، وخاصة بين الفاعلين والمستثمرين بكلا البلدين في قطاعي المعادن والهيدروكاربورات، وكذلك الفرص المتاحة بالمغرب وغينيا الاستوائية في هذه المجالات.

هذا، ويعتبر تطوير التعاون مع غينيا الاستوائية ، وفق بلاغ للوزارة، جزءًا من الاهتمام الخاص الذي توليه المملكة المغربية للتعاون مع جميع بلدان القارة الأفريقية في ظل الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي يهدف إلى دعم التنمية المستدامة للبلدان الأفريقية، ولا سيما من خلال تبادل الخبرات وتعزيز الشراكات المربحة.

ويستوجب على الطرفين في هذا المضمار العمل بشكل مشترك من أجل تطوير شراكات مثمرة بين الفاعلين الاقتصاديين بالبلدين، لا سيما في مجالات البحث والتنمية المعدنية والبحث والترويج واستغلال الهيدروكربورات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق