24 ساعةالأولىسياسة

الداخلية تفتح باب “الطعن” للأشخاص المشطب عن أسمائهم في اللوائح الانتخابية

تتجه وزارة الداخلية إلى فتح باب الطعن أمام كل مواطن تم التشطيب عن اسمه أو رفض تسجيله في اللوائح الانتخابية، وذلك خلال الفترة الممتدة بين الـ23 من فبراير الجاري وإلى غاية الأول من مارس المقبل.

وحسب ما جاء في بلاغ لوزارة الداخلية، فإنه “في إطار عملية المراجعة السنوية للوائح الانتخابية العامة واللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية برسم سنة 2020، ينهي وزير الداخلية إلى علم المواطنات والمواطنين والمهنيات والمهنيين أن اللجان الإدارية ولجان الفصل عقدت اجتماعاتها خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 14 فبراير 2020 خصصتها لدراسة طلبات التسجيل والشكاوى المقدمة إليها، وقامت باتخاذ القرارات اللازمة في شأنها”.

وأكد البلاغ إلى أن وزير الداخلية أكد أنه يحق لكل شخص رفضت اللجنة الإدارية طلب تسجيله في اللوائح الانتخابية العامة، أو يعتبر أن اللجنة المعنية شطبت اسمه منها بكيفية غير قانونية، أن يقيم دعوى طعن لدى المحكمة المختصة خلال أجل ثمانية أيام الموالية لفترة إيداع الجداول التعديلية النهائية، أي ابتداء من 23 فبراير إلى غاية فاتح مارس 2020.

وأضاف البلاغ في السياق ذاته، أنه يمكن لكل مهني رفضت لجنة الفصل طلب تسجيله في لائحة انتخابية لغرفة مهنية أو قامت بشطب اسمه منها بكيفية غير قانونية أن يتقدم بطعن أمام المحكمة المختصة خلال الفترة المخصصة لإيداع الجداول التعديلية النهائية، أي ما بين 15 و23 فبراير الجاري.

وسجل وزير الداخلية، أن اللجان المختصة ستقوم بالحصر النهائي للوائح الانتخابية العامة واللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية يوم الثلاثاء 31 مارس 2020.

وبالنسبة للوائح الانتخابية العامة، قامت اللجان الإدارية بتضمين قراراتها في الجداول التعديلية النهائية وإيداع هذه الجداول رهن إشارة العموم، في كل جماعة ومقاطعة، بمكاتب السلطات الإدارية المحلية وبمصالح الجماعات أو المقاطعات ابتداء من يومه السبت 15 فبراير وإلى غاية يوم 22 فبراير الجاري، وذلك ليتمكن كل من يعنيه الأمر من الاطلاع عليها في عين المكان داخل أوقات العمل الرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق