24 ساعةالأولىمنوعات

المغرب يسعى إلى إدراج التبوريدا ضمن التراث اللامادي لليونسكو

كشفت وزارة الثقافة والاتصال عن إعدادها  لملف “التبوريدا” بتعاون وتنسيق مع الشركة الملكية لتشجيع الفرس والجامعة الملكية المغربية للفروسية، مع إيداعه بشكل رسمي لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( اليونسكو  )، حيث  من المنتظر أن تصادق اللجنة الدولية الحكومية التابعة لليونسكو على تسجيل هذا العنصر ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية ضمن برنامجها في السنتين المقبلتين  .

هذا، وتعمل  الوزارة ، وفق بلاغ لها، على إعداد ملفات ترشيح عناصر من التراث الثقافي اللامادي، سواء على المستوى الوطني أو ضمن ملفات مشتركة مع دول أخرى تتقاسم نفس التمظهرات التراثية، قصد تسجيلها ضمن قوائم اليونسكو ، و ذلك  تفعيلا لاتفاقيتها الخاصة بصون التراث الثقافي اللامادي التي صادقت عليها المغرب .

كما أشار البلاغ ذاته إلى أن مصالح اليونسكو المخولة لها مهمة التسجيل ملتزمة باتباع مساطر محددة خلال النظر في الملفات المقدمة لها كل سنة، حيث وضعت سقفا محددا لعدد الملفات التي يتم تقييمها سنويا، مع إعطاء  الأولوية للملفات التي تقدم في إطار لائحة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل.

وتعتبر “التبوريدا” من أبرز المكونات التراثية المغربية المرتبطة بالفرس التي تعكس مدى تجذر الفروسية في الثقافة المغربية، لحضورها الوارن في جل المناسبات والمواسم الوطنية والجهوية، كما تختزل  مجموعة أخرى من مظاهر التراث الثقافي غير المادي من طقوس ومهارات  ترتبط باللباس التقليدي والحرف اليدوية، فضلا عن  التراث الشفوي ذي الصلة بالفروسية والفرس.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق