رياضة

الرجاء البيضاوي ومرحلة الفراغ

لا خوف على النسور

ما يمر منه فريق الرجاء البيضاوي، حالياً ليست بأزمة نتائج بقدر ما هي مرحلة فراغ على المستويين التقني والذهني، كما هو حال لدى الأندية العالمية، ولنأخذ مثلا، وضعية النادي الملكي، ريال مدريد الإسباني، الذي يمر من الظروف عصيبة، رغم الكم الهائل المتواجد في دكة الاحتياط.
ولعل الأسباب التي أظهرت الرجاء البيضاوي بوجه باهت في الآونة الأخيرة أداءً ونتيجةً، يعود إلى عدة عوامل، نجد من بينها اللاعبين الجدد الذي اعتمد عليهم النادي بداية الموسم الحالي، الشيء الذي غاب فيه الانسجام عند المجموعة الرجاوية وبشكل لافت للنظر، والانتدابات التي لم تكن في مستوى تطلعات جيع مكونات النادي، بحيث إن العدد المتواجد في دكة الاحتياط فاقد للتنافسية، كما هو الشان بالاستقرار التقني الذي أثر بدور منذ انطلاقة الموسم الكروي، دون الأخذ بعين الاعتبار، مقاليد الإدارة التقنية للنسور، سلباً على نفسية اللاعبين.

وقال أحد قدماء الرجاء البيضاوي في دردشة مع “مساالخير” بان الفريق يحتاج فقط، الى انتصار واحد، لكي يعود إلى سكته الصحيحة على مستوى الدوري المغربي من جديد لان البطولة لم تنتهي بعد، ولاستعادة هيبة النسور في منافسات دوري أبطال إفريقيا، مطالباً الجماهير الرجاوية بدعم اللاعبين ووضع الثقة في خيارات المدرب للتعجيل بالفريق للخروج من مرحلة الفراغ التي يمر منها منذ دورات. و أن خروج اللاعبين من هذه المرحلة، يتطلب مساهمة الجميع لإرجاع الفريق لسكته الصحيحة،

مع العلم أن الفريق خلال المباريات الأخيرة كان جيدا وظهر بمستوى عال أمام نهضة بركان وحسنية أكادير وكدا أن يخرج من المباراتين منتصرا، إلا سقوط فخ الشرود أمام فريق ا. خربكة ولم يكن سيئا على الإطلاق.

 

عبد الله نجيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة
إغلاق