24 ساعةالأولىمجتمع

أساتذة التعاقد بجهة بني ملال خنيفرة يهددون بالاستمرار في الإضراب ما لم تستجب الوزارة لمطالبهم

احتشد الأساتذة المتعاقدون  وبعض الأساتذة المتدربين بالمركز الجهوي للتربية والتكوين، وبعض طلبة جامعة السلطان مولاي سليمان، الثلاثاء 05 مارس 2019، بساحة الحرية وسط مدينة بني ملال، وذلك تلبية  لنداء “التنسيقية الجهوية  للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد جهة بني ملال خنيفرة”.

هذا، وقد جاب أساتذة التعاقد بجهة بني ملال خنيفرة شوارع بني ملال ،وسط حراسة أمنية مشددة، انطلاقا من ساحة الحرية وصولا إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين حاملين شعارات” الإدماج أو البلوكاج”.

وقد صرح أحد الأساتذة المتعاقدين لجريدة “مساالخير  الإلكترونية”،  أن هذا التصعيد جاء نتيجة الإقتطاعات التي قامت بها وزارة التربية الوطنية، الشهر الماضي، وعدم تجاوب الوزارة، مع مطالب الأساتذة المتعاقدين، الرامية إلى الإدماج في الوظيفة العمومية، وذلك صونا لكرامة رجال ونساء التعليم.

وشهدت هذه الاحتجاجات تدخلا أمنيا  لتفريق الأساتذة المتعاقدين من أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة بني ملال خنيفرة.

وتأتي هذة الأشكال الاحتجاجية في إطار التصعيد الذي دعت له التنسيقية، بعدما لم تستجب الوزارة مع مطالب الأساتذة المتعاقدين، التي ترمي إلى الإدماج في الوظيفة العمومية.

وجدير بالذكر أن “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، دعت جميع أساتذة التعاقد إلى خوض إضراب وطني أيام 4، 5، 6، 7، 8، 9، وهددت بشل حركة التعليم ما لم تستجب وزارة التربية الوطنية لمطلب الإدماج في الوظيفة العمومية.

http://energiemines.ma/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة
إغلاق