24 ساعةاقتصادالأولى

عزيز رباح يستعرض آفاق تنمية قطاع المعادن والموارد الطبيعية في افريقيا بكندا

استعرض عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، خلال  فعاليات المؤتمر السنوي PDAC-2019 ، الذي أقيم خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 6 مارس 2019 بقصر المؤتمرات بكندا،  الإصلاحات التي يعرفها مجال المعادن في إفريقيا ولا سيما فيما يتعلق بالإطار التنظيمي وإطار الاستثمار وأيضا تطوير الخدمات والمناولة. هذا، ويعتبر هذا المؤتمر الخاص بالمعادن، أكبر ملتقى عالمي تناقش خلاله مجموعة من المجالات تتعلق بسلسلة القيم المتعلقة بالصاعة المعدنية من بينها التنقيب والاستغلال المعدني وتجارة وتسويق المواد المعدنية والسياسات الاستثمارية في المجال المعدني، وكذا تطور الوسائل التكنولوجية واللوجستية في المجال المعدني.

كما أشار الوزير إلى آفاق تنمية قطاع المعادن والموارد الطبيعية في افريقيا وسلط الضوء على التعاون القائم بين المملكة المغربية والدول الأفريقية، مشيرا إلى أن المملكة بالنظر إلى موقعها الجغرافي تعتبر كمنصة لوجستية للمعادن الأفريقية ومركز تميز لبناء القدرات على مستوى القارة.

ومن جهة أخرى، دعا عزز الرباح كل المشاركين الأفارقة في PDAC 2019 للترويج للمؤهلات المعدنية التي تتوفر عليها القارة الافريقية والتعريف بالآفاق التنموية التي يتيحها هذا القطاع الحيوي والعمل على تطوير شراكات نوعية ونموذجية بين القطاعين العام والخاص. وفي هذا الإطار، أشار الوزير إلى أن مؤتمر مراكش للتعدين الذي ستنظم وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة نسخته الأولى من 17 إلى 19 أبريل 2019، إلى أن الوزارة ترغب في جعله موعدا دوليا سنويا يجمع مختلف المتدخلين في القطاع المعدني، أن يكون منبرا للنقاش والتحاور وتبادل الخبرات والتجارب حول القضايا المتعلقة بالقطاع المعدني وكذلك للوقوف على التحديات والاكراهات التي يواجهها هذا القطاع الحيوي وبلورة رؤى مندمجة تروم ضمان التنمية المستدامة للصناعة المعدنية.

وعلى هامش مشاركته في هذا المؤتمر، عقد عزيز رباح سلسلة من اللقاءات الثنائية مع نظرائه وكذا مع الفاعلين رباحالاقتصاديين الدوليين لمناقشة سبل تعزيز التعاون مع هذه الدول وجذب الاستثمارات في قطاع المعادن وذلك تماشيا مع الاستراتيجية التنموية للقطاع المعدني بالمملكة حتى يلعب الدور المنوط به في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة
إغلاق