24 ساعةالأولىسياسة

الوزير بوليف .. 90 في المائة من حوادث السير تعود إلى السلوك البشري

قال كاتب الدولة المكلف بالنقل محمد نجيب بوليف، اليوم الثلاثاء بمجلس المستشارين، إن “أصل الإشكال في السلامة الطرقية ليس مرتبطا فقط بالبنية التحتية والحالة التقنية والميكانيكية للعربات”، مسجلا أن “حوالي 90 في المائة من حوادث السير بالمغرب، تعود أسبابها بالأساس إلى السلوك البشري”.

وأوضح بوليف، في معرض جواب له، عشية اليوم الثلاثاء، ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس المستشارين، أنه إلى جانب مدونة السير، التي جرى اعتمادها، فقد مكنت الإستراتيجية الوطنية للسلامية الطرقية في نسختها الأولى والثانية، من تخفيض معدل الحوادث على صعيد نسبة الخطورة.

وكشف كاتب الدولة، أنه تم ربح 2 نقط في مستوى السلامة الطرقية، بالانتقال من حوالي 6,3 إلى حوالي 4.1، بالإضافة إلى تقليص عدد القتلى قياسا على ما كان عليه الأمر سابقا على الصعيد الوطني بحيث وصلنا إلى حدود 3650 بعدما كان العدد يصل إلى 4000 قتيل في سنة السنة الواحدة.

وترجع الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع حوادث السير بالمغرب، حسب المديرية العامة للأمن الوطني، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف”، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، والسياقة في حالة سكر، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والسير في الاتجاه الممنوع والتجاوز المعيب.

مسالخير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق