الأولى

ملحقو الاقتصاد والملحقون التربويين يبحثون عن ملفهم في بلاغ شكيب بنموسى

أحس بالغبن ملحقو الاقتصاد والادارة والملحقون التربويون بعدما تبين لهم أن بلاغ وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، الذي أصدرته عقب اجتماع ، يوم الثلاثاء 23 نونبر الجاري، الذي جمع السيد الوزير بممثلي النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، لم يشر الى ملفهم المطلبي العادل والمشروع.

ويبقى تغيير الاطار إلى متصرف تربوي أو ممون، بحسب الرغبة، على رأس مطالب ملحقو الاقتصاد والادارة والملحقون التربويون مع فتح باب المشاركة في مباريات التفتيش والتوجيه والتخطيط التربويين، والحق في المشاركة في الحركة الانتقالية بلا قيد أو تمييز، وكذا تخفيف الأعباء بإلغاء المذكرة الوزارية 714/20 ، وفتح باب المشاركة لشغل مناصب المسؤولية على قاعدة الكفاءة الإدارية والعلمية.

هذا، وقد  للتنسيقية الوطنية لملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين أن دعت الوزارة لـ«ضم ملف الملحقين لملف الإدارة التربوية، ومعالجتهما سويا في أفق إصدار نظام أساسي شامل مدمج وموحد».

كما تأسفت التنسيقية لما آل إليه «الحوار القطاعي من تغييب لملفهم رغم ما تقدمه هذه الفئة من خدمات وما تتحمله من أعباء بدون تعويضات نظامية إسوة بباقي الأطر الإدارية الأخرى».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق