24 ساعةالأولىتعليم

الرياضة المدرسية تحضر للجمع العام العادي والجمع الاستثنائي بأكاديمية جهة الدار البيضاء سطات

احتضنت أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات، أمس الخميس 28 أكتوبر 2021، الاجتماع التحضيري للمكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية قصد الإعداد الجيد للجمع العام العادي والجمع الاستثنائي للجامعة اللذين سينعقدان يومي 30 و31 أكتوبر 2021 بمقر مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية بالرباط.

وخلال هذا الاجتماع، اغتنم عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الفرصة ليذكر بمنجز الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية منذ تأسيسها، إذ عملت على تشجيع وتعميم النشاط الرياضي والرفع من جودة الممارسات الرياضية، معتمدة مقاربة تقوم على التنوع في الأنشطة وأماكن احتضان البطولات؛ حيث امتدت هذه الأنشطة لتشمل تلامذة العالم القروي وذوي الاحتياجات الخاصة وكذا الأنشطة الرياضية، عن بعد، المنظمة أثناء الحجر الصحي على إثر جائحة كوفيد 19، كما توجهت نحو دعم الفروع الجهوية والإقليمية التي كانت بحاجة إلى الدعم؛ مما مكن المتعلمين، في إطار مبدإ تكافؤ الفرص وعدم الإقصاء، من المشاركة في المنافسات الرياضية المبرمجة.

وفي هذا السياق، وتوسيعا لآفاق العمل، عبر  مدير الأكاديمية عن أمله في أن تٌثمّن هذه الجهود، بتوقيع شراكات مماثلة مع الفروع الجهوية بالأكاديميات ومساعدتها في تكوين وتدريب أساتذة مادة التربية البدنية والرياضية الراغبين في تطوير معارفهم عن الرياضات الجديدة المقترحة وتقديم الدعم اللوجستيكي في البطولات الجهوية والوطنية المدرسية المقترحة في هذا الموسم الدراسي والتي ستكون تجربة جديدة في مجال الرياضة المدرسية للمتمدرسين، كما تشجع مؤسسات التعليم الخصوصي على إحداث الجمعيات الرياضية المدرسية لفتح المجال لتلامذتها بالانخراط في الأنشطة الرياضية الإقليمية والجهوية والوطنية.

وفي هذا الإطار، استحضر عبدالمؤمن طالب المحطة التي استضافت فيها بلادنا الجمنزياد العالمية بكل من مدينتي مراكش والدار البيضاء في ماي 2018، التي تميزت بحسن التنظيم من لدن الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية والفرع الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات، وكانت نتائج المتعلمين المغاربة لافتة للانتباه، وهي مناسبة للإشادة من جديد بهذه التجربة التي حققت نجاحا ملحوظا، وخلفت صدى طيبا لدى المغاربة، رغم تحديات وإكراهات الجائحة.، مشيرا في الختام إلى أن الجامعة تعمل جاهدة لتطبيق البرامج والأنشطة الوطنية للتربية البدنية والرياضة والنهوض بقطاع الرياضة المدرسية المشتل الأول لخلق أبطال رياضيين لكل المنتخبات الوطنية المدرسية، يمثلون الجهات والبلاد أحسن تمثيل في المنتديات الرياضية بأبعادها الجهوية والوطنية والدولية.

من جانبه، نوه عبد السلام ميلي، مدير الارتقاء بالرياضة المدرسية، الرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية  بالعمل الجاد والجبار الذي بذله أعضاء المكتب المديري وأعضاء الجمع العام للارتقاء بالرياضة المدرسية خلال فترة انتدابهم بالجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية.

بعد ذلك، تدارس المكتب المديري النقط المدرجة في جدول الأعمال، لاسيما تلك التي تهم الوضعية المالية للجمنزياد 2018، والتحضير لعرض حول التقارير الأدبية والمالية المزمع تقديمها خلال الجمع العام العادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق