24 ساعةالأولىتعليم

نقابة UMT بالجديدة ترفض مخرجات اللجنة الاقليمية وتطالب باعتماد الشفافية في تدبير الخصاص والفائض

أعلنت الجامعة الوطنية للتعليم UMT بالجديدة  عن رفضها لمخرجات اللجنة الإقليمية، التي عقدت اجتماعها مساء الأربعاء، وطالبت المدير الإقليمي بتطبيق القانون وأكدت رفضها لإجراء عملية تدبير الفائض والخصاص خارج المذكرة 15/056.

ففي الوقت الذي نصت المذكرة الخاصة بالحركات الانتقالية 15/056 على معايير (الأقدمية العامة والأقدمية بالنيابة والأقدمية بالمؤسسة)، يقول بيان النقابة الأكثر تمثيلية، أصرت المديرية الإقليمية بالجديدة على اعتماد معيار جديد يتعلق بالحالة الاجتماعية والملف المرضي والمحاباة، مما جعلها تغرد خارج سرب وزارة التربية الوطنية ناهيك عن تعديل البنيات التربوية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بمنطق الإرضاء.

ومن أجل اعتماد الشفافية وضمان تكافؤ الفرص بين جميع الأساتذة وصيانة حقوقهم دون تمييز أو حيف وترسيخ الحكامة الجيدة أثناء تدبير هذه العملية، دعت الجامعة الوطنية للتعليم بالجديدة، في البيان ذاته، المديرية الإقليمية الى  الالتزام بما تنص عليه المذكرات التنظيمية الجاري بها العمل والابتعاد عن المحاباة والمحسوبية والتعجيل بالبث في طلبات طعون عملية تدبير الخصاص والفائض من أجل ضمان دخول مدرسي قار ومنضبط واستقرار الحالة النفسية والاجتماعية لنساء ورجال التعليم.

هذا،ودعت الجامعة الوطنية للتعليم بالجديدة المديرية الإقليمية بالجديدة الى العودة الى جادة الصواب وأكدت «أنها لن تتوانى في اتخاذ جميع الخطوات النضالية من أجل فرض تطبيق المذكرات التنظيمية الجاري بها العمل وضمان تكافؤ الفرص بين جميع الأساتذة وصيانة حقوقهم دون تمييز أو حيف».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق