24 ساعةالأولىزوم

الأمور ليست بخير داخل مديرية التعليم بالحي الحسني ونقابة UMT تحمل المسؤولية للمديرة الاقليمية

رفض المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بالحي الحسني “كل التعيينات و التكليفات المشبوهة التي دبرت بشكل أحادي خارج الضوابط القانونية و التشريعية الجاري بها العمل والتي فوتت في جنح الظلام لبعض المحظوظين” .

وفي الوقت الذي أظهر فيه المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بالحي الحسني رغبته الجادة في تدبير القطاع بطريقة جادة وتشاركية من خلال الحوارات التي بادر إليها والتي نبه فيها إلى عديد الخروقات  و منح خلالها الفرصة و الوقت الكافي للمديرة الإقليمية لحل الإشكالات المطروحة في إشراك فعلي للشركاء ، ندد بالإقصاء المنهجي و الانتقائية في التواصل مع الفرقاء.

هذا، وقد عبر، في بيان له عن استنكاره للمعطيات المغلوطة و المرتجلة و غير الدقيقة الذي أدلت بها المديرية للفرقاء الاجتماعيين و اعتبارها غير كافية لتحقيق عمل مشترك مبني على الإنصات والثقة و الشفافية وأدان الارتجالية و التخبط فيما يتعلق باستشراف الإجراءات الاستباقية المرتبطة بالدخول المدرسي و بالأخص ما يتعلق منها بتغيير الصيغة المعتمدة منذ سنوات في تدبير استعمالات الزمن الخاصة بالابتدائي.

ودعا، في البيان الاستنكاري ذاته، المديرة الإقليمية للكف عن نهج سياسة المحاباة و المحسوبية و الزبونية في تدبير المناصب الإدارية الشاغرة بعد إجراء الحركة الإدارية الوطنية وطالب بالتدقيق في مسار التعيينات و التكليفات الممنوحة و مراجعتها بإشراك جميع الفرقاء الاجتماعيين إنصافا لنساء و رجال التعليم وتحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص و العمل على توفير ظروف ملائمة ومنصفة لنساء ورجال التعليم  واعتماد مقاربة حقيقية للتدبير التشاركي وفق خارطة طريق واضحة والكف عن سياسة الهروب إلـى الأمام في تسيير و تدبير الشأن التعليمي. هذا، وقد حمل المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بالحي الحسني المسؤولية كاملة للمديرة الإقليمية لما ستعرفه الساحة التعليمية من توتر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق