24 ساعةالأولىسياسة

الاتحاد المغربي للشغل يدعو للتصويت لقطع الطريق على الأحزاب التي تهاجم الطبقة العاملة

دعت الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، كافة المسؤولين النقابيين بالاتحادات الجهوية والمحلية، والجامعات المهنية، والنقابات الوطنية ومناديب العمال، وعموم المأجورين، إلى ممارسة حقهم الدستوري في الانتخابات المقبلة وذلك بالمشاركة المكثفة في هاته المحطة الهامة في الحياة السياسية بالمغرب تنفيذا لقرار المجلس الوطني المنعقد بتاريخ 8 يوليوز 2021، والقاضي بعدم التزام الحياد خلال الانتخابات التشريعية والمحلية والجهوية التي ستجرى يوم 8 شتنبر 2021.

وتنزيلا لشعار الاتحاد المغربي للشغل: “نساند من ساندنا ونعادي من عادانا”،  سيشارك  الاتحاد المغربي للشغل في هذه الانتخابات من أجل قطع الطريق على من هاجموا الطبقة العاملة بتجميد الحوار الاجتماعي، وتجميد الأجور، ورفع سن التقاعد، وخفض المعاشات، والإجهاز على الحريات النقابية، ومحاولة تمرير قوانين تراجعية ضد الطبقة العاملة والحركة النقابية (قانون الإضراب، قانون النقابات الخ…)،

كما سيشارك في هاته الانتخابات للتصدي للجهات التي هاجمت الاتحاد المغربي للشغل في الانتخابات المهنية لمناديب الأجراء التي أجريت في يونيو 2021، وأقحمت نفسها كطرف سياسي في انتخابات مهنية محضة.

وأشار الى أن انخراط الاتحاد المغربي للشغل في هذه المحطة الانتخابية  يعد تجسيدا لوعي الطبقة العاملة المغربية وتجندها للدفاع على مصالحها ورؤيتها من أجل فرض حضورها واستحضار وزنها وتأثيرها في المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق