24 ساعةالأولىمجتمع

طنجة والناظور.. حملات وتوقيفات وترحيلات تعسفية في حق المهاجرين الأفارقة

تقوم السلطات  بحملات مطاردات وتوقيفات واسعة خاصة بمنطقتي الناظور وطنجة بحق المهاجرات والمهاجرين، مستعملة في ذلك القوة المفرطة والكثير من العنف، قبل أن تعمد إلى ترحيلهم نحو العديد من المناطق المغربية البعيدة بمئات الكيلومترات، أو إلى الحدود المغلقة مع الجزائر. وفيما تم تدمير وإتلاف جل حاجياتهم وأغراضهم أثناء هذه المداهمات، تكفل بعض المشردين ضحايا السياسات الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا بنهب ما تبقى منها.

وأضافت رسالة الجمعية المغربية لحقوق الانسان، الموجهة إلى رئيس الحكومة ، إن مسلسل الانتهاكات لم يتوقف عند هذا الحد، بل تجاوزه إلى تفريق أطفال ورضع عن أمهاتهم، وتعريض نساء بينهن حوامل للاعتداء؛ هذا بينما تتواتر شهادات عن وفاة مهاجرين أثناء محاولة هروبهما من الحافلة التي كانت تقلهما على الطريق السيار الرابط بين طنجة والرباط ، جراء الممارسات التي قام بها رجال الأمن الذين كانوا يرافقونهم.

وطالبت الرسالة ذاتها بوقف كل الحملات والتوقيفات والترحيلات التعسفية، التي يتعرض لها المهاجرون الأفارقة من جنوب الصحراء بكل مناطق المغرب وخاصة بمنطقة الشمال مع فتح تحقيقات جدية في كل الانتهاكات، التي مست وما زالت هؤلاء المهاجرين و احترام كرامة وحقوق المهاجرين والمهاجرات دون تمييز لأي سبب من الأسباب، إضافة إلى الكف عن لعب دور الحارس للحدود الخارجية للاتحاد الأوربي، الذي عليه تحمل مسؤولياته في استقبال المهاجرين/ات واللاجئين/ات وفقا للالتزامات الدولية.

مسالخير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق