24 ساعةالأولىسياسة

العدالة والتنمية تقطر الشمع على اسبانيا وتتهمها بإعاقة إحقاق العدالة

عبرت الأمانة العامة  لحزب العدالة والتنمية عن أسفها للموقف الإسباني غير المنسجم مع مبادئ حسن الجوار والشراكة، والمتمثل في السماح لزعيم الانفصاليين إبراهيم غالي بالاستشفاء في إسبانيا بهوية مزورة، وهو ما يمثل في حد ذاته اعترافا ضمنيا بالطابع الوهمي لما يسمى الجمهورية الصحراوية المزعومة، وفي نفس الوقت يشكل ذلك سابقة في إعاقة إحقاق العدالة في حق مسؤول رئيسي عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف.

ومن جهة أخرى، أكدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في بلاغ أصدرته عقب اجتماعها الأسبوعي، عن  رفضها واستهجانها للمناورات المتواصلة لخصوم الوحدة الوطنية والترابية للمملكة، وللتشويش على الدينامية السياسية التي نتجت عن الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء، وتعبر عن استنكارها للحياد السلبي والتواطؤ المفضوح لبعض أعضاء مجلس الأمن مع التعنت الانفصالي، للحيلولة دون بلورة موقف صريح من الانتهاك المستمر لاتفاق وقف إطلاق النار.

ودعت الأمانة العامة مناضلات ومناضلي الحزب وعموم مكونات المجتمع وقواه السياسية والمدنية إلى الرفع من مستوى اليقظة والتعبئة تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله في مختلف الجبهات.
ا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق