24 ساعةالأولىسياسة

أمزازي : الوزارة معبأة من أجل جعل المدرسة المغربية بكل مكوناتها بجهة الداخلة وادي الذهب رافعة للمسار التنموي

أكد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على التفاف منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وراء جلالة الملك محمد السادس ودعمها لكل الخطوات الميمونة التي يتخذها جلالته لصالح القضية الوطنية، وعلى التعبئة الشاملة لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي من أجل جعل المدرسة المغربية بكل مكوناتها بجهة الداخلة وادي الذهب رافعة للمسار التنموي الموازي للمسار الوحدوي لتحقيق مغرب الازدهار والرخاء الذي يصبو إليه جلالته.

وأبرز  الوزير خلال ترؤسه بمقر ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، أشغال اللقاء التنسيقي الجهوي حول تنزيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي،  الأهمية الرمزية والدلالة القوية التي يختزلهما هذا اللقاء التنسيقي الجهوي مع السلطات المحلية والمنتخبين والشركاء بجهة الداخلة وادي الذهب، بعمقها التاريخي والوطني المتجذر في تاريخنا وذاكرتنا الجماعية ودورها الوطني الكبير في ملحمة الوحدة والتشبث بثوابت ومقدسات البلاد وبمغربية وبوحدة التراب الوطني، معتبرا أن البرامج التنموية وبرامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، المتبلورة بهذه الجهة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك  محمد السادس نصره الله، وما تزخَرُ به من ثَراءِ مجالي وطبيعي ومؤهِّلاَتٍ بشرية وسياحية وثرواتٍ بحريَة هائلة وموْرُوثٍ ثقافي صحرَاوي وموقع جغرافي فريد، كلها مقومات مكنت اقاليمنا الجنوبية من الإدماج في مسيرةِ التنمية وتحقيقِ نهضة اقتصادية واجتماعية ومن إرساءِ نموذج تنموي جديد على أُسُسٍ قويةٍ ومتِينَة.
وفي كلمة له بالمناسبة، أشاد والي جهة الداخلة وادي الذهب بما تعرفه الساحة التربوية من دينامية تتماشى والتوجيهات الملكية السامية والتي تجسدت بإصدار القانون الإطار للتربية والتكوين والبحث العلمي وتنزيل مقتضياته، مؤكدا على ضرورة التعبئة والالتفاف حول المدرسة المغربية للارتقاء بها.

من جهته، عبر  رئيس جهة الداخلة وادي الذهب في كلمته عن أهمية ورش اصلاح منظومة التربية والتكوين والمكانة التي يحظى بها من لدن المجلس. وأبرز مختلف المشاريع التي انخرطت فيها الجهة والشراكات المتنوعة، والدعم المتميز الذي يقدمه مجلس الجهة لمنظومة التربية والتكوين، إن على مستوى التعليم المدرسي أو التعليم العالي والبحث العلمي. وفي هذا الصدد دعا جميع الفاعلين الى مواصلة العمل سويا وبذل المزيد من الجهود لتنزيل القانون الإطار حتى يبلغ مراميه .

كما أبرز رئيس الجهة أهم البرامج والمشاريع التي انخرط فيها المجلس من أجل الارتقاء بجودة التعليم الجهة من خلال مختلف الشراكات المبرمة مع مختلف مؤسسات التربية والتكوين بالجهة من الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ومؤسسات التكوين المهني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق