24 ساعةالأولىتعليم

لأول مرة .. احداث “أندية التسامح والتعايش” بالمؤسسات التعليمية بجهة الدارالبيضاء سطات

تم ، اليوم الخميس، توقيع اتفاقية شراكة إطار بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء – سطات، ومؤسسة التراث الثقافي اليهودي المغربي في حفل متميز أقيم بمتحف التراث اليهودي المغربي.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من عبد المومن طالب مدير الأكاديمية  وسيرج برديكو رئيس مؤسسة التراث الثقافي اليهودي المغربي إلى إحداث “أندية التسامح، والتعايش” بالمؤسسات التعليمية التابعة لهذه الجهة وتعريف الناشئة بالتراث الثقافي المغربي المتميز بتنوع روافده، وتنظيم أنشطة ثقافية وفنية، وزيارات موجهة للمتحف الثقافي اليهودي المغربي، لفائدة المتعلمات والمتعلمين، والأطر الإدارية والتربوية بالمجان.

وفي نفس السياق، تم توقيع اتفاقية شراكة ثلاثية الأطراف بين ثانوية الوفاء الإعدادية التابعة للمديرية الإقليمية بالدار البيضاء -أنفا، وثانوية ابن ميمون بالدار البيضاء، وثانوية ليوطي التابعة للبعثة الفرنسية بالمغرب. وتهدف هذه الشراكة إلى إحداث فضاء للتسامح والعيش المشترك بثانوية الوفاء الإعدادية الذي سيضم قاعات تخصص لاحتضان ورشات تفاعلية، ومعارض، وندوات، وأنشطة مشتركة لدعم قيم التسامح والعيش المشترك. يشارك فيها تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية.

وقد عرف الحفل حضور عامل عمالة مقاطعات أنفا، فؤاد شفيقي، مدير مديرية المناهج، بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وعدد من مستشاري وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من أعضاء مؤسسة التراث الثقافي اليهودي المغربي، والمدير المساعد بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، المديرات والمديرين الإقليميين، وثلة من الأطر الإدارية والتربوية عن المؤسستين الشريكتين.

وتجدر الإشارة أن متحف التراث اليهودي المغربي تم افتتاحه رسميا سنة 1997، وهو المتحف الوحيد في العالم العربي والإسلامي من نوعه. ويعد مؤسسة ثقافية مغربية يهودية ذات تجربة مهمة في المجال البيداغوجي في ما يتعلق بالتسامح والعيش المشترك ويهدف إلى التعريف بالتراث الثقافي اليهودي المغربي وكل ما يتعلق بالعادات والتقاليد المحلية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق