24 ساعةالأولىتعليم

أكاديمية الدارالبيضاء تستعرض الحصيلة المرحلية لقانون الإطار أمام وزير التربية الوطنية

قدم عبد المومن طالب ،مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، عرضا أمام  سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة ووالي الجهة سعيد حميدوش، تناول فيه المحددات الأساسية للقانون الإطار، وحافظة مشاريع تنفيذه، والمنهجية المعتمدة للتنزيل على المستوى الجهوي، وبرنامج عمل الأكاديمية لتنزيل مقتضياته.

كما قدم مدير الأكاديمية، خلال اللقاء التنسيقي الجهوي حول القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والبرنامج الجهوي لتنزيل مقتضياته، الحصيلة المرحلية لتنفيذ المشاريع 18 لتنزيل مضامين القانون الإطار 51.17. وتهم مجالات الإنصاف وتكافؤ الفرص والارتقاء بجودة التربية والتكوين، وحكامة المنظومة والتعبئة مبرزاً المؤشرات التربوية التي عرفت تحسنا ملموسا، بالإضافة إلى بعض المبادرات الجهوية للارتقاء بالحكامة، وإرساء تعاقد مع المديريات الإقليمية للارتقاء بالمنظومة التربوية جهوياً.

وخلال اللقاء ذاته، الذي انعقد اليوم الاثنين، بمقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات،قدم كلا من  المندوب الجهوي للتكوين المهني عرضا تناول فيه حصيلة تنزيل مشاريع القانون الإطار ووضعية تنفيذ برنامج العمل الجهوي لسنة 2021، ورئيستي جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة الحسن الأول بسطات، والسيد رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة حول أهم منجزات قطاع التعليم العالي بالجهة، وبرنامج العمل الجهوي للارتقاء بمنظومة التعليم العالي.

وعرف هذا اللقاء حضور  الكتاب العامين لقطاعات التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي ورؤساء المجالس الإقليمية، والسيدة والسادة عمال الأقاليم والعمالات وكذا المديرات والمديرين الإقليميين لقطاع التربية الوطنية والمنسقون الجهويون ورؤساء المشاريع المندمجة بالجهة عبر تقنية المناظرة المرئية.

 

 

الوسوم

تعليق واحد

  1. عاش أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده ولا عاش من خانه.
    نتمنى التوفيق والنجاح للسيد المحترم والي جهة الدار البيضاء- سطات والسيد المحترم والرجل المناسب في المكان المناسب الوزير امزازي من أجل تطبيق وتفعيل القانون الإطار 51-17 . ومزيدا من التألق والنجاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق