24 ساعةالأولىمجتمع

طنجة .. الاتحاد التقدمي لنساء المغرب يطالب بمحاكمة كل من له يد في تهديد حياة و سلامة العاملات و العمال

وصف الاتحاد التقدمي لنساء المغرب ما وقع في  طنجة بالفاجعة المؤلمة التي هزت مدينة البوغاز بإحدى المصانع الغير قانونية، التي راح ضحيتها أزيد من 25 عامل اغلبهم نساء، اثر تساقطات كثيفة أغرقت المصنع الكائن بالطابق الارضي بمنطقة البرانص و الذي يفتقر الى أبسط شروط الصحة و السلامة المهنية، و الى أدنى شروط الكرامة التي تنص عليها التشريعات الوطنية المتعلقة بقانون الشغل.

هذا، وقد ندد الاتحاد التقدمي لنساء المغرب فرع طنجة بالاستهتار بأرواح العاملات و العمال، وغض الطرف عن الوضعية المزرية لبعض مصانع النسيج بالمدينة، التي تفتقر لأبسط شروط الكرامة و الصحة و السلامة المهنية.

كما استنكر كل الخروقات القانونية التي يستغلها أرباب العمل و التي تهدد حياة العاملات و العمال ويدين انعدام المراقبة من طرف السلطات المعنية.

وطالب بالتدخل الفوري للسلطات و القضاء من أجل ربط المسؤولية بالمحاسبة و محاكمة كل من له يد في تهديد حياة و سلامة العاملات و العمال.

وأعلن  عن تضامنه اللامشروط مع أسر الضحايا و مع جميع العاملات و العمال وعموم الكادحات و الكادحين.

وناشد جميع الهيئات النقابية و الحقوقية و السياسية من أجل توحيد نضالاتها لصد الهجوم على الطبقة العاملة وحماية مكتسباتها التاريخية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق