24 ساعةالأولىمجتمع

الاتحاد المغربي للشغل UMT أول نقابة تحتضن الفعاليات الأمازيغية في المغرب

أعلن المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل عن ترحيبه بكل فخر واعتزاز بالتحاق الفعاليات النقابية الأمازيغية المناضلة التي اختارت العمل النقابي الوحدوي والمستقل المحصن من أي استغلال أو توظيف سياسوي أو ترويجي لطروحات معادية للقضايا الوطنية المصيرية، وضمنهم الفعاليات النقابية الامازيغية، الذين اختاروا الالتحاق الجماعي بالجامعة الوطنية للتعليم عبر ربوع الوطن.

وفاء لمبادئها المؤسسة ولتاريخها المجيد في الدفاع عن قضايا نساء ورجال التعليم، تؤكد الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ لها، أن احتضان الطاقات المناضلة الصادقة والعمل النقابي الوحدوي المستقل البعيد عن أي استغلال سياسي هو الكفيل بتحقيق مطالب الشغيلة التعليمية والحفاظ على حقوقها ومكتسباتها.

وفي حفل بالمناسبة حضره الأمين العام ميلودي مخارق والكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم ميلود معصيد، تم  التأكيد على ضرورة تفعيل الطابع الرسمي للغة الامازيغية وتحقيق العدالة اللغوية بين اللغتين الرسميتين للبلاد مع جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ورسميا مؤدى عنه.

هذا، وقد دعا المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل الى ضرورة تعميم تعليم وتعلم اللغة الامازيغية افقيا وعموديا ليشمل كافة المتمدرسين بمختلف الاسلاك التعليمة وتوفير الامكانات والموارد البشرية اللازمة والضرورية لتحقيق التعميم.

وطالب الوزارة الوصية بإحداث مديرية مركزية تختص بتدريس الامازيغية لغة وثقافة ضمن هيكلة وزارة التربية الوطنية مع الزيادة في عدد المناصب المالية المخصصة لأساتذة اللغة الامازيغية بكل الاسلاك، كما يؤكد أن عدد 400 أستاذ المقترح للموسم المقبل يبقى هزيلا جدا.

وأكد على ضرورة الرفع الكلي لأشكال الحيف والتضيق التي يتعرض لها أساتذة اللغة الأمازيغية بعدد من المديريات بداية كل موسم دراسي حيث يتم تكليفهم بتدريس اللغة العربية أو الفرنسية لسد خصاصهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق