24 ساعةالأولىسياسة

بعد 10 سنوات.. البام.. ولادة جديدة ورسالة لمن يهمه الأمر

وثيقة بمثابة شهادة ميلاد وقعها المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة “البام” ، أعلن من خلالها عن تدشينه، في الأسابيع القليلة المقبلة، على قاعدة التعاقد وبيد ممدودة، وبرغبة قوية وصادقة في بناء توافقات واسعة مع الفاعلين السياسيين والمدنيين والاجتماعيين الذين يتقاسمون معه قيم المشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي، “مسارا تشاركيا لبناء تحالفات واسعة بشأن الإجابات العملية التي يتعين علينا تقديمها بشأن القضايا الحقيقية للمواطنات والمواطنين، تلك القضايا عينها التي ما فتئ جلالة الملك، يشير إلى أهميتها الفائقة في خطبه ورسائله المتوالية”، بتعبير الوثيقة.

وجاء في رسالة “البام”  إلى من يهمه الأمر أن هذا الأخير يسعى إلى تحيين عرضه البرنامجي  على النحو المبين في وثيقة “خارطة الطريق” التي تقدم بها الأمين العام المنتخب، وفي المبادرات العملية العشرين التي قدمها الحزب مساهمة منه في التفاعل الفوري والعملي مع خطاب العرش لـ29 يوليوز 2018.

وقال في الرسالة ذاتها أنه، في ظرف عشر سنوات، واجه الحزب، “تحديات التأسيس، والبقاء وتحدي توطيد تنظيمه، في بيئة صعبة وغير ملائمة. كما واجه العرض السياسي للحزب بيئة غير متعودة -إن لم نقل معادية – لأسباب تاريخية وثقافية، على شروط التنافس السياسي العادي. وتعامل الحزب مع جميع هذه التحديات بنجاح أحيانا، وبقصور وإخفاق في حالات أخرى”.

كما اعتبرت وثيقة “البام” أن الديناميات الاجتماعية والاحتجاجية التي عرفها المغرب، خاصة منذ النصف الثاني من العشرية المنصرمة، وفي سنة 2011 على الخصوص، “لم تكن أبدا ضد القيم والعرض الذي يحمله الحزب، وإنما هي في العمق طلب لها، حيث إنها، خلافا لما تروجه القوى السياسية المحافظة، مظهر صحي وواعد لطلب مجتمعي على الحقوق، بكل أنواعها المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية”.

مسالخير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق