24 ساعةالأولىمجتمع

نقابة UMT .. تأسيس المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لعمال شركات المناولة بجهة الدارالبيضاء سطات

أكد المشاركون في الجمع العام التأسيسي للنقابة الوطنية لعمال شركات المناولة (الحراسة – الاستقبال – الخدمات)  UMT بجهة الدارالبيضاء سطات على ضرورة التنظيم النقابي داخل الاتحاد المغربي للشغل من أجل الدفاع عن حقوق عمال وعاملات قطاع المناولة.

هذا، وقد توقف أحمد بهنيس عضو الأمانة الوطنية والكاتب العام الجهوي لنقابات الدارالبيضاء على واقع المناولة من عمال النظافة والخدمات والصيانة والاستقبال والحراسة والأمن الخاص والظروف الصعبة والشاقة  الت ي يشتغلون فيها دون احترام لقوانين وتشريعات الشغل  ودون حماية اجتماعية وعدم الاستقرار في العمل  حيث يجد العمال أنفسهم  في مواجهة تواطؤ مكشوف للسلطات العمومية والحكومية مع الباطرونا.

واقع مر  وقاس، يضيف أحمد بهنيس، يستلزم  استلهام الهمم  وترصيد وحدة الصف وتقوية التضامن العمالي بوعي عمالي نقابي يستضيف المستقبل في  إطار تنظيم  نقابي وحدوي ومستقل، يجسد فعليا الإرادة الحقيقية العاملات والعمال. وهو الأمر الذي ينطبق  على الاتحاد المغربي للشغل.

هذا، وقد حمل الجمع العام التأسيسي للنقابة الوطنية لعمال شركات المناولة (الحراسة – الاستقبال – الخدمات) بجهة الدارالبيضاء سطات المسؤولية كاملة بتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشة لعموم عمال وعاملات قطاع المناولة وعموم الطبقة العاملة للسياسات الحكومية  واختياراتها اللا شعبية التي تستهدف الإجهاز على حقوق مكتسبات عموم الشغيلة.

ونددوا بالحيف الذي يطال حراس الأمن الخاص والاستقبال والنظافة الذين يشتغلون 12ساعة في السوم دون أي تعويض وكذلك عاملات النظافة اللواتي يعملن أقل من أربع ساعات في اليوم، مما يحرمهن من أبسط حقوقهن في الحماية الاجتماعية ويعرضهن لأبشع أشكال الاستغلال.

كما عبروا عن استنكارهم لسياسة الطرد والتسريح الاجتماعي  الذي يتعرض له عمال وعاملات المناولة خاصة في هذه الظروف التي تجتازها بلادنا بسبب الجائحة التي تم استغلالها من طرف مجموعة من أرباب العمل لتشريد العمال والتنصل من مسؤوليتهم القانونية والاجتماعية  في ضرب سافر لحقوق مكتسبات العمال وفي تواطؤ مكشوف  مع السلطات العمومية الوصية على القطاع.

هذا، وقد تمت المطالبة بالاحترام الكامل للحريات النقابية ووضع حد لكل أشكال التضييق التي يتعرض لها عاملات وعمال المناولة بسبب نشاطهم النقابي و بالعمل على احترام كل المقتضيات التشريعية والقانونية التي تحفظ وتصون الحد الأدنى لحقوق عمال هذا القطاع الذي يعاني من كل أشكال الهشاشة.

وبعد الاستماع لمختلف تدخلات الكتاب العامون للاتحادات المحلية للاتحاد المغربي للشغل. تم انتخاب العربي رياش  كاتبا جهويا للنقابة الوطنية لعمال شركات المناولة (الحراسة – الاستقبال – الخدمات) بجهة الدارالبيضاء سطات.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق