24 ساعةاقتصادالأولى

“نوفارتس” تفتح مقرات عمل جديدة في الدار البيضاء وتبصم على التزامها في السوق المغربي

أعلنت شركة “نوفارتس” الدولية الرائدة في مجال الأدوية، المتواجدة في المغرب منذ 1996، عن افتتاح مقرها الجديد في مدينة الدار البيضاء، تحديدا في منطقة سيدي معروف حيث استطاعت الشركة على امتداد 24 سنة من تواجدها في العاصمة الاقتصادية، أن تجعل من المملكة أحد مجالات نشاطها الرئيسية في المنطقة.

وبالإضافة إلى مصنعها الأول الكائن في منطقة عين السبع، ومع افتتاح مقر عملها الجديد، ستبصم شركة “نوفارتس” على خطوة إضافية في مسار التزامها اتجاه المغرب، مستندة في ذلك على تجدرها التاريخي في الساحة الوطنية، وذلك من خلال تعزيز عملها وأنشطتها في المملكة.

هذا، ويقترن النهج المستدام الذي تتبعه “نوفارتس” في السوق الوطنية مع ثقافة الشركة الذي يتمحور على قيمتين قويتين تتمثلان في: تثمين قيمة موظفي الشركة وبيئة العمل المُحفزة، كل هذا في ظل منافسة مهنية قوية، وفي التزام تام بقيم الاحترام والانفتاح.

وتعد راحة جميع العاملين داخل “نوفارتس” من بين الأولويات داخل الشركة، وهو ما يمثل رافعة ممتازة تعتمد عليها الشركة الدولية، والتي من خلالها يتم التأكيد على ضرورة جودة وقوة التزام الجميع في التصدي لتحديات القطاع، وبغض النظر عن البيئة الاقتصادية الصعبة المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، إلا أن “نوفارتس” اختارت الحفاظ على جميع وظائفها، بل وحتى الاستثمار في التطوير الوظيفي لموظفيها.

وترتكز المساحات الجديدة التابعة لـ”نوفارتس”، والتي تم إحداثها في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، وفق بلاغ صحفي للمجموعة، على مفهوم Activity Based Working – ABW ، المبني على أساس رقمنة الشركة، عبر خمسة مبادئ رئيسية تتمثل فيما يلي:

1. المشاركة اعتمادا على مفاهيم الملكية المشتركة، والقدرة على الاتصال، والتواصل مع المجتمع.

2. المرونة، من خلال الدمج ما بين مساحات الأنشطة والمرافق ومناطق المشاركة، مما يسمح بتعديل المساحات وفق احتياجات الفريق؛

3. إمكانية التنقل، عبر توفير التكنولوجيا الملائمة وسهلة الاستعمال للمستخدم بهدف دعم التنقل خلال اليوم؛

4. خيار العمل على شكل مجموعات بالتناوب، وهو الأمر الذي يسمح باختيار أكثر إدراكا للمكان وطريقة العمل، والمرونة الشخصية، والتغييرات حسب الإيقاع، والراحة.

5. زيادة الكفاءة من أجل تخصيص مساحة للأفراد، ودعم الاستدامة من خلال الحد من النفايات وخلق قيمة للاستثمار في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أن “نوفارتس” ملتزمة في تحولها الثقافي عبر إشراك الموظفين بشكل كامل في عملية تقدم على جميع الممارسات المتعلقة بمواردها البشرية. وينصب التركيز على ثقافة تمكين ومشاركة الموظفين، مع الحرص على جودة الحياة في العمل، والتوازن بين حياتهم المهنية والخاصة.

وتعمل “نوفارتس” وهي شركة دولية رائدة في مجال الأدوية  على اختراع الدواء لتحسين حياة الناس وإطالة أعمارهم، كما تعتمد على الابتكار العلمي والتقنيات الرقمية لصنع وتوفير علاجات مبتكرة في المجالات التي تكون فيها الاحتياجات الطبية ضرورية، حيث تعالج أدويتها أزيد من 800 مليون شخصا في مختلف بقاع العالم.

وتبصم “نوفارتس” التي تسعى دائما إلى إيجاد أدوية جديدة على حضورها وسط الشركات الرائدة عالميا في مجال الاستثمارات في البحث والتطوير.

كما تعمل المجموعة على تطوير طرق مبتكرة لتوسيع نطاق الوصول إلى أحدث العلاجات، فيما يصل عدد العاملين داخل المجموعة إلى حوالي 109.000 ألف شخص في أكثر من 145 بلدا عبر العالم.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق