24 ساعةالأولىمنوعات

من 05 إلى 26 دجنبر .. الجامعة الخريفية AMEJ تساهم في التكوين المستمر للشباب

تنظم الجمعية المغربية لتربية الشبيبة AMEJ، الجامعة الخريفية للشباب من 05 إلى 26 دجنبر 2020 تحت شعار ” التكوين المستمر للشباب .. استثمار في المستقبل”.

وأفاد بلاغ لجنة الجامعة، أنه سيشارك في هذه الفعاليات التكوينية والثقافية أزيد من 100 شاب وشابة من مختلف فروع الجمعية بكافة أقاليم المملكة المغربية، وأضاف البلاغ أنه ” بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، ومن أجل الحفاظ على سلامة الجميع، ستتم مراحل البرنامج من لقاءات ثقافية فكرية وحصص تكوينية باستعمال التطبيقات المتاحة عن بعد وباعتماد تقنية المباشر عبر الصفحة الرسمية للجمعية.

هذا، وستنطلق أشغال الجامعة الخريفية بندوة افتتاحية حول الشباب والتحولات الإجتماعية في زمن كورونا من تأطير الدكتورة نجاة الوافدي وذلك يوم السبت 05 دجنبر 2020 على الساعة الثامنة ليلا.

ويقول المنظمون، إن شعار هذا العام لفعاليات الجامعة الخريفية  يتوخى السعي لبناء القدرات القيادية لدى الشباب وتأهيلهم للنجاح في المستقبل وممارسة أدوار قيادية ومجتمعية تساعدهم في تحقيق اهداف الجمعية في الدفاع عن قضايا الوطن، والتي تتطلب من الشباب إيجاد منظومة من المعارف والمهارات والقيم والخبرات القيادية التي تحتاجها البلاد في الوقت الحالي وفي المستقبل أيضا.

وقال رئيس الجمعية المغربية لتربية الشبيبة ”محمد الصبر” إن الجامعة الخريفية تسعى لتعزيز التواصل والحوار المتبادل بين شباب فروع الجمعية على المستوى الوطني، كما يسعى لمنح فضاءات للتفاعل عن بعد والتعبير عن الاحتياجات والتطلعات الشبابية وسبل دعمها، بالإضافة إلى صياغة رؤية ناجعة للمستقبل يمكن للوطن من استشراف آفاق جديدة في العمل الشبابي على نحو تتم فيه الاستفادة من الطاقات الشبابية والعمل على تمكين الشباب من إدارة شأنه العام ، وإيجاد البيئة المناسبة للشباب لطرح أفكارهم ودراسة قضاياهم وإيجاد الحلول لها، فضلا عن اكتشاف المواهب الإبداعية والملكات الابتكارية الشبابية، واحتضان المبادرات الشبابية لدعم استراتيجيات التمكين.

وتتضمن فعاليات الجامعة الخريفية العديد من اللقاءات الفكرية والاوراش التكوينية منها ” تقنيات التنشيط في زمن كورونا” و”آليات تقنيات المرافعة” لقاء الذاكرة: لاميج بين الحاضر والمستقبل إضافة إلى الشباب وقضايا المساءلة المجتمعية … .

وتجدر الإشارة أن الجمعية المغربية لتربية الشبيبة ( تأسست سنة 1956) قامت منذ شهر مارس الى برمجة عدد من اللقاءات التكوينية في زمن الحجر الصحي، والتي تميزت بإشراك الشباب وأطر الجمعية في فتح نقاش واسع على المستوى التنظيمي للجمعية أو في مختلف القضايا التي تهم الشباب في مجالاته الثقافية والفنية والسياسية والتربوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق