24 ساعةالأولىصورة

من يستهدف الوزيرة نزهة بوشارب ويشوش على عمل وزارة السكنى؟

يبدو أن طريقة تدبير نزهة بوشارب لوزارة  السكنى والتعمير وسياسة المدينة والدينامية التي أطلقتها رغم جائحة كورونا لم تروق للبعض وعمدوا  الى التشويش.

فقد تم ربط منشور رئيس الحكومة المتعلق بترشيد النفقات المتعلقة بالدراسات بوزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة.

فقد  حاول “المشوشون”  أكل الثوم بفم رئيس الحكومة وايهام الرأي العام أن رئيس الحكومة يقصد من وراء المنشور وزارة السكنى بذاتها.

بل الأمر لا يعني وزارة معينة بل يشمل  القطاعات الوزارية وكذا مرافق الدولة المسيرة بطريقة مستقلة والحسابات الخصوصية للخزينة والمؤسسات العمومية التي تستفيد من موارد مرصدة أو إعانات الدولة حيث ألزمها منشور رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني،  بمقتضيات لضمان مزيد من ترشيد النفقات المتعلقة بالدراسات.

لقد حملت نزهة بوشارب الحاصلة على شهادة الدكتورة في البيئة والتنمية المجالية من المدرسة المحمدية للمهندسين وعلى شهادة من المعهد العالي للتجارة و إدارة المقاولات ESCAE، اضافة الى شهادة جامعية جامعة شعبة تدبير الموارد المائية محمد الخامس بالرباط، وشهادة أخرى في الإدارة العامة والقيادة من أكاديمية القيادة بألمانيا (حملت) رياح التغيير وأطلقت دينامية ونفس جديد داخل القطاع جعلته يقاوم ويتنفس رغم الجائحة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق