24 ساعةأخبار العالمالأولى

الدار البيضاء تتساقط والسكان حائرون والمسؤولون تائهون

 أدى انهيار شرفتين بعمارة “ليوطي” الكائنة بتقاطع زنقة عبد الرحمان الصحراوي، وزنقة حسين بن علي، بالقرب من المسرح الجديد للعاصمة الاقتصادية، وكذا شرفة بعمارة سكنية بزنقة خريبكة الى طرح  العديد من علامات الاستفام؟؟ خصوصا أن هناك العديد من العمارات السكنية بالقرب من الحي اللاتيني، في وضعية هشة وباتت تؤرق مضجع السكان وتقلق راحتهم.

لقد عاد الحديث من جديد  بمدبنة الدرالبيضاء على ما خلفه “حائط الموت” المحاذي لسوق الجملة القديم، رغم وكان الحادث الاخير لم يخلف أي اصابات او خسائر في الأرواح، وسبق لمصالح عمالة مقاطعات الدار البيضاءآنفا، أن قامت بالإجراءات الاحترازية وبعملها الروتيني في اشعار السكان والمحلات التجارية القريبة باخلاء المكان حفاظا على سلامتهم، كما أنها إقامت حواجز لتسييج المكان بعد زيارة قامت بها لجنة تقنية لمعاينة الحالة والوقوف على حالة الدور المجاورةالآلة للسقوط، الشيء الدي تطلب تكليف المختبر العمومي للتجارب والدراسات بإجراء خبرة تقنية لوضعية البنايةومحيطها.

هذا، في الوقت الذي يصمت فيه مسؤلو مدينة الدار البيضاء، على وضعية فندق “لينكولن” البعبع المخيف. ففي كل مرة ينهار جزء من بناية  “لينكولن” ، يعتقد البيضاويون أن الانهيار سيكون مناسبة لدفع السلطات المسؤولة إلى طي صفحة هذا الفندق الذي بات منظره مشوها لشارع محمد الخامس. لكن، على ما يبدو، فإن مشروع إعادة بناء الفندق ما يزال متعثرا ويبدو أنه خط أحمر لا يستطيع المسؤولون قص شريطه في الوقت الراهن.

عبد الله نجيم

http://energiemines.ma/
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة
إغلاق