24 ساعةالأولىمجتمع

نقابة UMT تستنكر القمع الممنهج المسلط على احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات وتطالب حل 22 ملف عالق

سجل المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل استمرار الحكومة في تبني المقاربة القمعية تجاه الحركات الاحتجاجية المطالبة بالإنصاف وبتسوية ملفاتها العالقة، والمطالبة بالتزام الحكومة بتعهداتها السابقة تجاه الأساتذة حاملي الشهادات و الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد و الأساتذة المقصيين من خارج السلم و المتصرفين التربويين، و اساتذة الزنزانة 10.

وعبر، في بيان إدانة واستنكار، عن إدانته للقمع الممنهج المسلط على احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات السلمية والحضارية المطالبة بإخراج المرسوم المنصف للفئة.

وأعلن التضامن المطلق واللامشروط مع الأساتذة حاملي الشهادات ومع نضالاتهم حتى انتزاع حقهم في الترقية وتغيير الإطار.

وجدد دعوته للحكومة بالالتزام بتعهداتها السابقة مع الفرقاء الاجتماعيين واخراج المراسيم وتنزيلها على أرض الواقع بدل التسويف والمماطلة .

كما أعلن عن دعمه لنضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل الادماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

وطالب بإنصاف الأساتذة المقصيين من خارج السلم، ومعهم كل المتصرفين التربويين. وكذا أساتذة التربية غير النظامية سابقا.

ودعا المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم، في البيان ذاته،  إلى فتح الحوار القطاعي للنظر في كل الملفات العالقة وعددها 22 ملفا ضمانا لرفع الحيف عن كل الفئات المتضررة. ومن أجل المساهمة في رد الاعتبار للمدرسة العمومية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق