24 ساعةالأولىمجتمع

النساخ القضائيون بالمغرب يطالبون بإستئناف الحوار والاستجابة لملفهم المطلبي

دعا المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب  وزارة العدل الى فتح باب الحوار من جديد بعدما استأنفت الوزارة أنشطتها واستقبلت مسؤولي كثير من المهن القضائية.

وطالب بالإستجابة للملف المطلبي الموضوع بردهات الوزارة منذ شتنبر 2017، والذي “لم يُستجب منه إلا لنقطة واحدة ويتيمة من أصل أحد عشر مطلبا” مع  التعجيل بحذف الفقرة الثانية من المادة التاسعة من المرسوم التطبيقي لقانون النساخة 2.01.2825، والإستغناء عن توقيع العدلين للنسخة الذي يساهم في عرقلة إنجاز الوثيقة ويجهز على حق الناسخ في استخراج النسخ.

وأكدت النقابة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب   المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل UMT، في بيان لها، على ضرورة  التجاوب مع الورقة التقنية التي رفعها المكتب التنفيذي للوزارة الوصية والهادفة إلى تغيير نمط النساخة بما يتلاءم مع مقتضيات الرقمنة المنشودة.

وأشارت إلى أن الوضع المادي للنساخ القضائيين يزاد سواء مع تردي الأوضاع الإقتصادية بسبب جائحة كورونا -كوفيد 19-.

وأضافت،  النقابة في البيان ذاته، أن مستقبل مهنة النساخة ما يزال غامضا مع رفض الوزارة الوصية مناقشة مآل السادة النساخ ومهنة النساخة، حسب ما أفرزته مسودة تعديل قانون 16.03، وفي ظل هذا “التكتم غير المبرر من طرف المسؤولين عن تفاصيل البنود التي تهم مهنة النساخة وعدم طرحها للحوار كما تمت مواعدتنا بذلك أكثر من مرة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق