24 ساعةاقتصادالأولى

أمزازي يرفع الحرج ويعفي نساء ورجال التعليم من توقيع محاضر الخروج

قرار استثنائي اتخذه الوزير سعيد أمزازي رفع به الحرج عن نساء ورجال التعليم الذين يضطرون للتنقل الى مدن بعيدة من أجل التوقيع على محاضر الخروج حيث يفرض عليهم هذا الإجراء السفر وقطع مسافات طويلة  من أجل وضع توقيع “تخربيشة” على ورقة، اضافة الى مصاريف مادية. الأمر يزداد تعقيدا في ظل جائحة كوفيد19.

فقد قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، بصفة استثنائية، إعفاء الأساتذة والموظفين المطالبين بالتنقل  إلى مدن أخرى من أجل توقيع محاضر الخروج، من القيام بهذه العملية بشكل حضوري وذلك شريطة ربط الاتصال برؤسائهم في العمل لاطلاعهم على وضعيتهم.

ويأتي  هذا القرار،  حسب بلاغ للوزارة،على إثر البلاغ المشترك الصادر عن وزارة الداخلية ووزارة الصحة يوم الأحد 26 يوليوز 2020 والقاضي بمنع التنقل من أو إلى بعض المدن وتفاديا لتنقل بعض الأساتذة والموظفين من أجل توقيع محاضر الخروج في هذه الظرفية الاستثنائية واستنادا إلى مقتضيات المراسلة الوزارية رقم 20/488.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق