24 ساعةالأولىزوم

نزهة بوشارب تستعرض آثار كوفيد19 على قطاع الإسكان والتعمير أمام 40 سفير

استعرضت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الثلاثاء 14 يوليوز ،  التدابير المتخذة من طرف الوزارة لاحتواء أثر الأزمة عندما كانت ضيفة الشرف في النسخة الثامنة والثمانين من ” الملتقى الديبلوماسي”. وأكدت على ضمان استمرارية المرفق العمومي وتأمين  صحة العاملين ومواكبة المهنيين  لاستمرارية نشاطاتهم بالإضافة إلى التدابير الجبائية التي ينص عليها قانون المالية المعدل.

ويندرج هذا اللقاء، الذي حضره حوالي أربعون سفيرا وممثلا من السلك الديبلوماسي المعتمدين في المغرب وممثلون آخرين للمنظمات دولية، حسب بلاغ للوزارة، في إطار تعزيز التعاون جنوب – جنوب وشمال جنوب، وفقا للرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

هذا، وقد أبرزت السيدة بوشارب مدى وجاهة رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لمواجهة التأثيرات الناجمة عن الأزمة الصحية، مشيرة  إلى أن المغرب كان من أوائل الدول التي اتخذت تدابير وقائية وأعلنت حالة الطوارئ الصحية في جميع أنحاء البلاد، وذلك بجعل صحة المواطنين وسلامتهم أولوية، حيث أمر جلالة الملك محمد السادس بإحداث صندوق خاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، الهدف منه هو الرفع من مستوى النظام الصحي لاحتواء الوباء وكذلك دعم الاقتصاد الوطني وحماية اليد العاملة  والحد من الأثر الاجتماعي الناجم عن هذه الأزمة الصحية.

كما تناول الملتقى الديبلوماسي مجموعة من النقشات تهم مواضيع مختلفة كحكامة البرامج ذات الأولية كبرنامج ” مدن بدون صفيح” والأمان داخل الأوراش وكذا  البيع في طور الإنجاز (la VEFA )، إضافة إلى النموذج التنموي الجديد.

وشددت السيدة الوزيرة بهذه المناسبة، على أهمية التعاون الدولي القوي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مضيفة أن الشراكة هي آداة متعددة الأطراف، مفتوحة بين الوزارات والجماعات الترابية والجهات الفاعلة  في القطاع الخاص والمجتمع المدني، للتصدي سوية للتحديات التي تفرضها هذه الجائحة العالمية ، حيث تظل الشراكة ضرورية لحل هذه الأزمة الكونية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق