24 ساعةالأولىدولي

آن هيدالغو الإسبانية تنتصر على رشيدة داتي المغربية في انتخابات عمدة باريس الفرنسية

احتفظت المرشحة الاشتراكية «آن هيدالغو» برئاسة بلدية باريس بعد فوزها،  اليوم الأحد، في الدورة الثانية من الانتخابات البلدية، بنسبة بنسبة 50,2 بالمئة، وذلك في ختام منافسة محتدمة مع ممثلة اليمين رشيدة داتي (الفرنسية من أصل مغربي) عمدة الدائرة السابعة في العاصمة الفرنسية، والتي حصلت على نسبة 32 بالمئة من الأصوات. وحلت وزيرة الصحة السابقة أنييس بوزان عن حزب الرئيس إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” في المرتبة الثالثة. وقد استطاعت هيدالغو إقناع الباريسيين بأن مشروعها الذي يرتكز على قضايا البيئة هو الأنسب لهم.

«آن هيدالغو» في الستين من العمر وتتحدر من أصول إسبانية، تعد أول امرأة شغلت منصب عمدة باريس في تاريخ فرنسا. وهي مدعومة من الحزب الاشتراكي والحزب الشيوعي فضلا عن « الخضر ».

وشغلت «آن هيدالغو» عدة مناصب إدارية. الأول في 1993 مستشارةً في مجال التأهيل المهني بوزارة العمل ثم عام 1997 مستشارةً في ديوان مارتين أوبري التي كانت آنذاك وزيرة للعمل والتضامن الاجتماعي في حكومة ليونيل جوسبان. وتشغل هيدالغو منذ 2014 منصب عمدة باريس.

وكانت فرنسا، قد أجرت  الجولة الأولى من الانتخابات البلدية في منتصف مارس، قبل أقل من 48 ساعة من إجراءات العزل العام التي فرضها الرئيس إيمانويل ماكرون للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وعلى رئاسة بلدية باريس، تتنافس 3 سيدات : رئيسة البلدية الاشتراكية آن هيدالغو، ووزيرة الصحة السابقة أنييس بوزان من حزب الرئيس الجمهورية إلى الأمام، ورشيدة داتي من حزب الجمهوريين اليميني.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق