24 ساعةالأولىسياسة

النساء الحركيات : يجب ايجاد حلول مبتكرة لمساعدة الفئات الهشة وخاصة النساء العاملات في القطاع غير المهيكل

أكد المكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات على ضرورة توحيد جهود كل مكونات المجتمع للتغلب أو التخفيف من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الجائحة وظرفية الحجر الصحي، بتعزيز روح التضامن وإيجاد حلول مبتكرة لمساعدة الفئات الهشة وخاصة النساء العاملات في القطاع غير المهيكل مع الوعي بأهمية اللحظة الراهنة والمستقبلية، وما تتطلبه من ارتقاء يأخذ بعين الاعتبار مصلحة الوطن أولا.

هذا، وقد عبر ، في بلاغ أصدره، عقب اجتماعه يوم الجمعة، عن اعتزازه بحصيلة عمل منظمة النساء الحركيات، كنتاج لعمل جماعي تسوده روح الفريق وفق مقاربة تشاركية في تدبير شؤون المنظمة، مع التأكيد على قيم التضامن وممارسة العمل السياسي بنبل وأخلاق. وكان الاجتماع العادي للمكتب التنفيذي للمنظمة مناسبة لجرد وتقييم حصيلة المنظمة منذ المؤتمر الوطني الأخير والمتمثلة في تنظيم لقاءات تواصلية بست جهات بالمملكة استهدفت ما يزيد عن 2500 مشاركة و دورات تكوينية استفادة منها ما يفوق عن 140 عضوة من عضوات المنظمة علاوة على تثمين معدل أنشطة المنظمة الذي يقدر بنشاطين رسميين في الشهر.

كما أشاد  المكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات بقرار المكتب السياسي للحركة الشعبية بتنظيم ومأسسة التواصل الداخلي عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأكد مواصلة تنفيذ برنامج الأنشطة الإشعاعية والتكوينية المسطرة سابقا، على أساس برمجة مبادرات جديدة على ضوء المستجدات الوطنية المتعلقة بتطور الوضعية الوبائية و بمستلزمات الإقلاع الاقتصادي، وتدعيم حضور وانخراط النساء الحركيات في مسار مخطط الإقلاع.

هذا، وقد نوه المكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات، في البلاغ ذاته، بالمجهود الوطني التضامني المبذول لمواجهة جائحة كوفيد-19، تحت القيادة النيرة لجلالة الملك، والدعوة إلى مواصلة التعبئة الوطنية وفق روح التآزر لتجاوز تحديات المرحلة المقبلة بنفس الروح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق