24 ساعةالأولىتعليم

أكاديمية الدارالبيضاء .. اجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كوفيد19 المستجد للمشرفين على امتحانات الباكالوريا

اجراءات استثنائية تقوم بها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات استعدادا لتنظيم عملية امتحانات الباكالوريا 2020، المقرر إجراؤها، بصفة استثنائية، في شهر يوليوز المقبل بسبب تفشي جائحة (كوفيد-19).

فقد أشرف عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، صباح اليوم الثلاثاء 02 يونيو الجاري، بمقر الأكاديمية على عملية إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس “كوفيد19” للفريق التقني الذي سيشرف على عملية الطبع وكل العمليات المرتبطة بتنظيم امتحانات الباكلوريا دورة يوليوز 2020.

هذا، وتحرص الأكاديمية على اتخاذ أقصى درجات الاحتياط لضمان سلامة التلاميذ وكذلك الأساتذة والمفتشين والمديرين والطاقم التربوي المشرف على تنظيم الامتحانات، وذلك بمسايرة البروتوكول الصحي المتعلق بالتعقيم وتوزيع الكمامات وكل وسائل الحماية، لأن الهدف، يؤكد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية ، يتجلى في اجتياز التلاميذ الامتحانات في شروط صحية تضمن حمايتهم وحماية المجتمع المدرسي بصفة عامة.

وأشار إلى أن الفريق التقني الذي سيتولى طبع واستنساخ أوراق الامتحانات في عملية تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، إذ أن هذا الفريق الذي يسمى “طاقم الاعتكاف” ، سيتم التعامل معه في هذه الظرفية بطريقة خاصة واستثنائية، من قبيل خضوعه لتشخيص صحي بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الدار البيضاء سطات، والسلطات العمومية، قبل الدخول الى الاعتكاف للاشتغال في استنساخ وطبع أوراق الامتحان، مضيفا أن طاقما احتياطيا سيعتكف بدوره في مكان آخر، تحسبا لما يمكن أن يحدث من قبيل إصابة أحد أفراد الطاقم داخل الفضاء المغلق.

وذكر مدير الأكاديمية الجهوية بمختلف مراحل هذه الامتحانات، بدء من إجرائها في قطبين وبتاريخين مختلفين مرورا بالدورة الاستدراكية وانتهاء بإعلان النتائج النهائية يوم 29 يوليوز، “لتكون بذلك المملكة قد نجحت، بعد تفكير طويل وبتنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية، في إجراء هذه الامتحانات باعتبارها استحقاقا يعطي مصداقية للشهادات الوطنية”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق