الأولىرياضة

والدتي مغربية.. محرز يرد على منتقديه

لم يتأخر النجم الجزائري رياض محرز جناح مانشستر سيتي  في الرد على الانتقادات التي اتهمته بالتسبب في اندلاع أزمة مع الجماهير المغربية.

وكان صانع ألعاب مانشستر سيتي، قد تحدث بعفوية غير مقصودة وأشار إلى أن جماهير المنتخب المغربي، لم تكن سعيدة بالغزوة الجزائرية الأخيرة في أراضي الفراعنة، قائلا بالنص “عادة الجماهير المغربية لا تحب فوز الجزائر، دائما يكونوا مع الكاميرون أو السنغال، وبدرجة أقل تأتي الجماهير التونسية، هم أيضا لا يحبون فوز الجزائر، لا أقول إنهم يكرهون منتخب الجزائر، لكن يبدو وكأن انتصاراتنا تزعجهم، لذا انتصاراتنا تكون للشعب الجزائري فقط”.

ونشر محرز تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر ، أمس السبت، ردا على تغريدة لأحد الصحفيين الفرنسيين الذي قال “إن محرز تسبب بجدل جديد من دون قصد”، وقال محرز “من الأساس، ليس هناك أي جدل، حتى والدتي مغربية ونحن معا. فقط نفضل أن نكون نحن الفائزين وليس الآخرين”.

كما انتقد عبد السلام وادو، اللاعب الدولي الأسبق، ردود الفعل الغاضبة، مؤكدا أن محرز كان يمزح.

وفي البث المباشر الذي أجراه على موقع “إنستغرام” مع قناة “بي أن سبورتس”، قال محرز “في بلادنا، الناس فخورون جدا لدرجة كبيرة، أعلم أن في حيّ بنام الباريسي عندما تلعب الجزائر الناس هناك لا يُشجعوننا، أتحدث عن غير الجزائريين طبعا”.

وتابع محرز حديثه قائلا “هل تظن أن المغاربة هناك (حي بنام) يشجعوننا؟ أو التونسيين؟ ربما قليلا التونسيون، لكن المغاربة ليسوا معنا وكذلك السنغاليين والكاميرونيين، أتدري لماذا؟ ليس لأنهم لا يُحبوننا، لكن لأننا نصدر الكثير من الضجيج (عند الاحتفال)، نصرخ كثيرا ونتكلم كثيرا”.

يشار إلى أن  محرز يستعد لاستئناف ما تبقى من موسم البريميرليغ مطلع الشهر المقبل، بعد حصول الأندية على الضوء الأخضر من قبل السلطات، باستكمال النشاط بشروط صارمة لتفادي انتشار العدوى بين اللاعبين، وعلى المستوى المحلي، سيكون الهدف الأول لرياض ورفاقه هو تأمين مركز الوصافة، بعد تبخر حلم الاحتفاظ بالدوري للعام الثالث على التوالي، بالتأخر عن ليفربول بـ25 نقطة، لكن أوروبيا، سيكون على موعد خاص مع ريال مدريد، لتحديد هوية المتأهل للدور ربع النهائي، بعد قهر زين الدين زيدان في قلب “سانتياغو بيرنابيو” بهدفين مقابل هدف في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق