24 ساعةالأولىكواليس

اتحاد التعليم والتكوين الحر يلجأ الى القضاء لمتابعة مروجي الأخبار الزائفة

ضاق اتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب درعا من الأخبار الزائفة التي تمس قطاع التعليم الخصوصي حيث يتجه الى تكليف مكتب محامي من أجل اللجوء الى القضاء ومتابعة مروجي تلك الأخبار التي تخدش صورة القطاع أمام الرأي العام الوطني.

وكان اسماعيل بوردال  الكاتب العام للاتحاد ، قد استنكر ، في تصريح صحفي، ما وصفه ب”المغالطات” التي تُحاك وتُرَوج ضد المؤسسات التعليمية الحرة بالمغرب، وتحرض على الكراهية وتخلق البَلْبَلَة والتشويش، في الوقت الذي يجب ان تثكاثف فيه جهود الجميع  دولة ومؤسسات ومجتمعا مدنيا واعلاما ومواطنين من أجل انجاح المجهود الوطني والقضاء على هذا الوباء العالمي كأولوية بدل اختلاق أكاذيب وأخبار زائفة ليست في مصلحة أحد خصوصا في ظل الظرفية الحرجة التي تمر بها بلادنا.

من جهته، أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، في تصريح تلفزي، أن كل ما تم نشره حول دعم الحكومة للقطاع التعليم الخصوصي مجرد إشاعات وأخبار زائفة، مشددا على أن الحكومة لم تصرف ولو درهما واحدا لحد الآن لصالح المدارس الخاصة أو أي مقاولة أخرى.

وأضاف العثماني أن الحكومة لم تصل بعد لمرحلة منح الإعانات المالية للمقاولات، مشيرا إلى أن التركيز حاليا على دعم المأجورين المتوقفين عن العمل فقط، حيث يتم دراسة ملفات المقاولات، بجميع أنواعها، والتي صرحت بتوقف مستخدميها كليا أو جزئيا عن العمل، للتأكد من مصداقية هذه التصريحات قبل صرف الدعم لأجرائها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق