24 ساعةالأولىسياسة

الشبيبة الاشتراكية : تمرير قانون رقم 20.22 مقامرة بمصلحة الوطن

وصفت الشبيبة الاشتراكية  المواد التي تضمنها مشروع قانون رقم 20.22 والذي يتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي، وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة بـ “الخطيرة” وتمس بشكل مباشر حرية الرأي والتعبير المكفولة دستوريا.

واعتبرت  محاولة  تمريره مقامرة بمصلحة الوطن في استغلال للحظة إجماع وطني، ومحاولة تمرير قانون رجعي، في ظروف محكومة بقانون طوارئ صحية خدمة لبارونات اقتصاد الريع، والمسيطرين على ثروات البلاد.

واتهمت الحكومة بمحاولة تمريره تحت جنح جائحة كورونا من خلال التستر عليه، وعدم نشره للعموم في البوابات المعدة لهذا الغرض.

واعتبرت الشبيبة الاشتراكية، في بلاغ لها، مشروع هذا القانون تجسيد واقعي لردة حقوقية وسياسية، وقرار لا شعبي، ولا ديمقراطي، يشكل تراجعا خطيرا عن المكتسبات التي حققتها الأحزاب الوطنية والديمقراطية في مجال الحرية وحقوق الانسان، بتضحيات مناضلاتها ومناضليها في زمن القمع والسجون.

وطالبت شبيبة حزب التقدم والاشتراكية بالسحب الفوري لمشروع هذا القانون، وقالت إن اعتماد أرضية تتضمن 22 مادة تترتب عنها جزاءات وعقوبات من أصل 25، لا يشكل  منطلقا لنقاش حقيقي من أجل إنتاج قانون يساير الدستور المغربي، ويحترم المواثيق الدولية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير.

ودعت، في البلاغ ذاته، إلى تأسيس جبهة شعبية للتصدي لقانون تكميم الأفواه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق