24 ساعةالأولىسياسة

الفريق الحركي يسائل بوريطة حول وضعية المغاربة المقيمين والعالقين بالخارج والإجراءات المتخذة لطمأنتهم

وجه محمد مبديع رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب النائب ، أمس الإثنين، طلبا يتمحور حول عقد اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج.

وأكد محد مبديع ، في الوثيقة ذاتها، على حضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين في الخارج ناصر بوريطة الى جانب الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج من أجل تدارس وضعية المغاربة المقيمين والعالقين في دول المهجر جراء تفشي فيروس كورونا.

وكانت منظمات حقوقية، قد وجهت رسائل للحكومة مطالبين بتدخله من أجل إجلاء المغاربة العالقين في الخارج، وفي المدينتين السليبتين سبتة ومليلية، كما وجّه لآلاف المواطنين المغاربة العالقين في الخارج نداء موقعاً من أجل التدخل العاجل لإعادتهم إلى أرض الوطن، وأكدوا أن وضعيتهم تزداد تأزماً سواء من الناحية النفسية أو المادية أو الصحية أو الاجتماعية، بعد طول انتظار قرار ترحيلهم.

وأورد بيان وقّعه العالقون في حوالي 20 بلداً أن من بين العالقين مرضى ومسنين ونساء حوامل وأطفالاً، وأن الموارد المالية لجميع العالقين قد نفدت أو في طريقها للنفاد، وأن «الدعم والمواكبة التي قامت بها المصالح القنصلية مشكورة لم تستطع أن تشمل كل العالقين لأسباب متعددة، وبالتالي فعدد كبير من العالقين معرض للتشرد والضياع».

وقدرت مصادر تتابع وضعية هؤلاء المغاربة أن عدهم يتجاوز الـ 18 ألف مغربي، فيما تقول الحكومة، إن عددهم هو حوالي 7500 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق