24 ساعةالأولىكواليس

3 تنظيمات تراسل رئيس الحكومة حول أوضاع التجار والمهنيين المتضررين من الحجر الصحي

دعت التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية بالمغرب لكل من النقابة الوطنية للتجار والمهنيين والفضاء المغربي للمهنيين والاتحاد العام للمقاولات والمهن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عبر مذكرة مطلبية الى الإلتفاتة إلى أوضاع التجار والمهنيين الاجتماعية والاقتصادية المتضررين من أزمة كورونا .

وقالت التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية بالمغرب في مراسلة إلى رئيس الحكومة، إن “الحجر الصحي وحالة الطوارئ التي تعيشها المملكة المغربية، وقرار إقفال أغلب المحلات التجارية المحددة من طرف وزارة الداخلية، تسبب في تدهور الأوضاع الإجتماعية والمالية لمعظم التجار عبر ربوع المملكة” وقد حان الوقت للبث في مصيريهم ومصير ذويهم وتجارتهم المتوقفة.

وأكدت المذكرة ذاتها أن “التاجر يعيش الإقصاء والتهميش غير المبرر، خاصة في الجانب الإجتماعي من تغطية صحية وضمان اجتماعي حقيقي”، مشيرة إلى أن ما “أثر في التجار؛ هو عدم الإلتفاتة إليهم وإلى أوضاعهم المالية والاجتماعية، خصوصا أن جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، قام بإنشاء صندوق التضامن بخصوص تداعيات فيروس كورونا المستجد، والذي يشمل كل فئات المجتمع المغربي”.

وطالبت التنسيقية بضرورة إعفاء التجار والمهنيين من الضريبة المهنية والضريبة على الدخل، ومن الغرامات المترتبة على عدم أداء “الشيكات” و”الكمبيالات” أو تأخير أدائيهما، إلى ما بعد توقف الوباء واستئناف النشاط التجاري وانتعاشه”، داعيين الحكومة إلى ضرورة “التسريع بتطبيق الحقوق المهضومة للتجار والمهنيين، خاصة التغطية الصحية والإنخراط في صندوق الضمان الإجتماعي”.

كما طالبت  بـ”الإعفاء من أداء واجبات الكراء للمحلات التابعة للأوقاف والجماعات، والإستفادة من القروض بدون فوائد؛ نظرا لما يقدمه التاجر والمهني من رواج تجاري مهم في الاقتصاد المغربي” كما تابعت المذكرة “لامبالاة غرف التجارة والصناعة والخدمات خلال هذه الجائحة، حيث أنها لم تقدم على أية إلتفاتة إلى التجار وأوضاعهم، خصوصا أن المسؤولين داخل الغرف، يتم انتخابهم من طرف هذه الشريحة المقصية تماما من جميع الإعتبارات المعنوية والمادية” .

وأشارت التنسيقية الوطنية الى أنها ستظل تتابع عن قرب لكل انتظارات المهنيين ومطالبهم في أفق الحد من تداعيات أزمة كورونا وتخفيف تبعاتها على هذه الشريحة من المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق