منوعات

نقابة تراسل رئيس الحكومة حول تنقيل تعسفي داخل وزارة الشباب والرياضة

لم يستسغ  الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب اقدام وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة على إصدار قرارات تنقيل في حق بعض أطر قطاع الشباب والرياضة، منهم السيدة ربيعة السعدوني المديرة الإقليمية لقطاع الشباب والرياضة بتمارة – عضو المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الشباب والرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب – والتي تم إصدار قرار نقلها  تحت رقم 1742 بتاريخ 17 مارس 2020 القاضي بنقلها إلى إقليم برشيد ؛

الأمر الذي دفع الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب مراسلة رئيس  الحكومة حول هذا التنقيل الذي وصفته بالتعسفي. وقالت إنه “في الوقت الذي تعيش فيه بلادنا والعالم أجمع وضعية غير مسبوقة جراء انتشار فيروس كورونا المستجد وصلت إلى حد إعلان حالة الطوارئ الصحية بالبلاد، وفي الوقت الذي أوقفت فيه قيادة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب إضرابات دعت إليها بعض القطاعات التابعة له، على اعتبار أن الوضع يستدعي منا جميعا مراعاة هذه الظرفية التي تعيشها جل مؤسسات ومرافق الحياة، ويعيشها المواطنون عمليا ونفسيا، تم إصدار قرار التنقيل التعسفي  في حق  المديرة الإقليمية للشباب والرياضة بتمارة، المشهود لها بالجدية والكفاءة، سواء خلال الفترة التي اشتغلت فيها مندوبة إقليمية بإقليم العرائش أو بعد انتقالها للمديرية الإقليمية لتمارة، كما تؤكد ذلك الدينامية التي خلقتها على مستوى هذه المديرية الإقليمية، ويعكسه التضامن الكبير والاستنكار الذي عبرت عنه نقابات أخرى وهيئات للمجتمع المدني بتمارة لهذا القرار”.

وأضافت النقابة أنه اعتبارا للمعطيات سالفة الذكر، وللوضعية الاجتماعية والعائلية للسيدة ربيعة السعدوني التي تستقر عائلتها وأبناؤها بمدينة القنيطرة، حيث تتحمل مسؤولية تمثيلية تتطلب قربها من مدينة القنيطرة باعتبارها نائبة لرئيس جماعة القنيطرة، مما ستنتج عن هذا القرار أضرارا مادية وعائلية ونفسية بليغة وكون أسباب قرار تنقيل دربيعة السعدوني غير مفهومة، ولم يتم حتى إطلاعها على حيثياته كحق من حقوقها، لتمكينها من اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية التي تراها للدفاع عن نفسها ضد أي تعسف أو استهداف طالها جراء هذا التنقيل التعسفي؛

فقد التمست النقابة من رئيس الحكومة  مراجعة وزير الثقافة والشباب والرياضة في هذا القرار، وإعادة ربيعة السعدوني إلى منصبها بالمديرية الإقليمية لقطاع الشباب والرياضة بتمارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق