24 ساعةالأولىمجتمع

وزير الشغل أمكراز ينهي معاناة عمال شركة ‏أسفي للبيئة

تم، أمس الجمعة، بآسفي التوقيـع ‏ على اتفاقيـــــــة الشغل الجماعية بين شركة ‏أسفي للبيئة( ‏‎(Safi ‎environnement‎‏ ‏‏ المفوض لها بتدبير ‏مرفق النظافة وجمع النفايات ببلدية أسفي ‏‏والمكتب النقابي بها المنضوي تحت لواء ‏الاتحاد الوطني للشغل ‏بالمغرب.

وأكد محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني، في كلمة بالمناسبة، ‏على ‏أهمية هذه الاتفاقية، لما سيكون لها من آثار ايجابية على جودة الحياة بهذه ‏المدينة وعلى إشعاعها، وعلى واقع ومستقبل العلاقات المهنية بالشركة وعلى ‏استقرار المناخ الاجتماعي وعلى الترقية الاجتماعية والمهنية للموارد البشرية ‏وعلى تعزيز التنافسية والرفع من مستوى الخدمات التي تقدمها الشركة ‏وجودتها.‏

‏ الوزير امكراز ، وبعد أن هنأ طرفي هذه الاتفاقية ،التي جاءت ‏تتويجا لمسلسل من المفاوضات الجماعية المباشرة بين الطرفين، والتي بدون شك ‏ستشكل جيلا جديدا ضمن الرصيد التعاقدي في مجال الشغل ببلادنا، ،أبرز أن توقيع هذه الاتفاقية هو مناسبة للوقوف على ‏مستوى الدينامية المهمة التي أصبح يعرفها مجال النهوض بالمفاوضة ‏الجماعية وإبرام اتفاقيات الشغل الجماعية ببلادنا، والتي توجت بإبرام ‏اتفاقيات جماعية للشغل خصوصا في السنتين المنصرمتين.

الوزير أكد أن الوزارة جعلت من النهوض ‏بالمفاوضة الجماعية وإبرام اتفاقيات الشغل الجماعية ضمن أولويات ‏عملها، ووضعت لهذا الغرض برنامجا وطنيا للنهوض بالمفاوضة الجماعية ‏على المستوى الجهوي، بهدف تشجيع ومواكبة المقاولات المؤهلة لإبرام ‏اتفاقيات الشغل الجماعية، وقد تم إعداد هذا البرنامج وفق مقاربة ‏تشاركية مع الشركاء الاجتماعيين، ويتم تنفيذه منذ سنة 2017 وفق نفس ‏المقاربة، والذي كان له الفضل في بناء الثقة بين طرفي الانتاج وتشجيعهم ‏على الانخراط في مسلسل المفاوضة الجماعية
واغتنم االوزير فرصة هذه المناسبة للتأكيد على الأهمية البالغة للاتفاقيات الجماعية ولانعكاسها الايجابي على العمال وارباب المقاولات على السواء ،كما أن أطر وخبراء الوزارة على أتم الاستعداد لمواكبة كل ‏مستويات المفاوضة واتفاقيات الشغل الجماعية، ومجالاتها بمختلف مناطق المملكة، ، وتقديم المشورة التقنية والقانونية ‏للأطراف المتفاوضة بشأنها، بهدف النهوض بالعلاقات المهنية ببلادنا والارتقاء ‏بها

كما ذكر الوزير بما استطاع المغرب تحقيقه على المستوى المعياري من خلال ‏ملاءمة ‏تشريعه الاجتماعي مع أحكام اتفاقيات العمل الدولية ذات الصلة بمجال المفاوضة ‏الجماعية أو على ‏المستوى العملي من خلال حرص الوزارة على جعل النهوض بالمفاوضة الجماعية ‏وإبرام اتفاقيات الشغل ‏الجماعية ضمن أولويات عملها

وأكد عبد الإله الحلوطي، أن التوقيع على هذه الاتفاقية الجماعية للشغل يؤشر على تغير في العلاقات بين القطاع الخاص والأجراء بالمغرب، خدمة لاقتصاد وطني متماسك ومزدهر، مشيرا إلى أن القطاع الخاص بالمغرب أبان عن قدرته على التكيف مع هذه الدينامية الجديدة الموسومة بإرادة ضمان السلم الاجتماعي.

الحلوطي، أشاد ايضا بروح المواطنة التي أبانت عنها شركة آسفي للبيئة التابعة لمجموعة “كازا تيكنيك”والحوار والتشاور السائد المفضي إلى إبرام هذه الاتفاقيىة.⁰00
بدوره أكد سعيد مبروك الرئيس المدير العام لشركة “كازا تيكنيك”، أن “هذا التوقيع يمثل لحظة تاريخية بالنسبة لهذه الشركة المغربية المواطنة والملتزمة باحترام حقوق الأجراء والحريات النقابية”،مبرزا أن الشركة تشجع على توقيع هذا النوع من الاتفاقيات، نظرا لأهمية وحساسية قطاع تدبير النفايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق