ثقافة و فن

البيدوفيليا حاضرة في “الفراشة” بمهرجان السينما المغاربية بوجدة في دورته السابعة

شهد مهرجان السينما المغاربية بوجدة تتويج الفيلم المطول للمخرج المغربي حميد باسكيط “فراشة” على جائزة أحسن دور نسائي لسارة بيرلس والذي ناقش فيه موضوع “البيدوفيليا” في المجتمع المغربي الشيء الذي يبقى من الطابوهات المسكوت عنها في المعالجة الدرامية للسينما المغربية.

واعتبر حميد باسكيط بأن “البيدوفيليا” كموضوع حساس يجتنب المغاربة التطرق إليه، يبقى موضوعا حساسا بجميع المقاييس، وقال “باعتباري مخرجا أستفيد من أموال الدعم، التي يوفرها لي دافعو الضرائب المغاربة، فمن الواجب علي أن أتطرق إلى مواضيع تهم الناس، ومن الواجب علي أن ألفت الانتباه إلى أن البيدوفيليا منتشرة بشكل كبير في مجتمعنا، وأن مواجهتها بالصمت لن تخدم أحدا”.

فيلم “فراشة” لحميد باسكيط لعب فيه دور البطولة كل من رشيد الوالي وأمين الناجي وسعيدة باعدي إضافة إلى سارة بيرلس ، ويحكي بالتوازي قصتين، الحكاية الأولى تروي مقتل مغنية أوبرا في ظروف غامضة، واعتبار الوفاة انتحار، ومجهودات زوجها لفهم ما جرى، أما القصة الثانية فهي تناقش محاولة أم الإنتحار بعدما صدمت بضبط زوجها يعتدي جنسيا على طفلة من بنات الجيران، ليتبين لها أن بناتهما لم يسلمن من مخالب الأب البيدوفيل.

“ربما موضوع البيدوفيليا ليس تيمة الفيلم الرئيسية، لكنها حاضرة في الحبكة الموازية، تعمدت أن أتطرق إلى الموضوع لأنه يقض مضجع مجتمعنا اليوم، فعندما تقدم أم على قتل زوجها البيدوفيل، بعد أن كانت تحاول الانتحار، ثم ترفض وصفها بالجنون نتيجة ما ارتكبته، وتفضل مواجهة مصيرها كعاقلة، فهو دليل على أنها تتحمل مسؤولية ما قامت به، لقد كانت شجاعة في مواجهة الوحش الذي يقتسم معها بيت الزوجية، وهي الشجاعة التي يجب أن نتحلى بها في مواجهة هذه الظاهرة”. ويصرح حميد باسكيط

حسب باسكيط، مناقشة تيمة “البيدوفيليا” في الفيلم لا نهدف من ورائها التشهير أو إثارة الانتباه كما هو الشأن عند التكلم أو مناقشة الطابوهات بقدر ما هي ضرورة نقل ما يقع في المجتمع وما يعانيه الناس في صمت، ويضيف “البيدوفيليا موجودة في مجتمعنا، سواء في المدن أو في القرى، ومواصلة التزام الصمت إزاءها يعتبر مشاركة في الجريمة، لذا فإن السينما المغربية، مجبرة على عكس مثل هذه القضايا”.

عمر مجيب

http://energiemines.ma/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة
إغلاق